زواتي ردا على زريقات: الموافقات على مشاريع الطاقة مسؤولية الشركات وهيئة الطاقة - فيديو

محليات نشر: 2018-11-28 21:20 آخر تحديث: 2018-11-28 23:14
من الحلقة
من الحلقة
المصدر المصدر

ردت وزير الطاقة والثروة المعدنية هالة زواتي على رئيس مجلس إدارة مركز نزاهة للشفافية الدكتور دكتور محمد زريقات، بأن الموافقات على مشاريع الطاقة المتجددة مسؤولية الشركات وهيئة الطاقة.

وقالت وزيرة الطاقة خلال استضافتها في برنامج نبض البلد، إنه بعد حديث النائب زريقات خلال برنامج نبض البلد، بحثنا ولم نجد أي موافقة كما رواها.

وقالت: "حاولنا الاتصال به ولم يرد على هاتفه".

ودعت زواتي زريقات إلى التوجه إلى مكافحة الفساد أن وجد أي شبهة فساد.


اقرأ أيضاً : نائب سابق يتهم الحكومة بالفساد في ملف الكهرباء.. تفاصيل


وكان رئيس مجلس إدارة مركز نزاهة للشفافية الدكتور دكتور محمد زريقات، قد كشف في وقت سابق، خلال استضافته في برنامج نبض البلد، بأن هناك ملفات فساد وتنفيعات حصلت في حكومة الرزاز وتحديدا في وزارة الطاقة، حيث تقدم أحد المستثمرين الشهر الماضي ولديه 107 دونمات طلب طلب ترخيص لانتاج 7 ميجاواط ولم تمنحه وزيرة الطاقة الحالية الموافقة ثم بيعت الأرض لشخص آخر فأعطيت الموافقة وبيعت الأرض بعشرة آلاف ومنح المشتري الجديد الرخصة فارتفع سعر الأرض إلى 30 ألف، معتبرا أن ما حصل هو فساد وتنفيع بغير وجه حق.

وقال إن الأردن بحاجة إلى 3200 ميغاواط كهرباء سنويا، وأن كل 100 ميجاواط تحتاج إلى مليون دينار لاستخراجه أي أن كلفته مليون دينار إن استخرجت من الشمس او من طاقة الرياح، وهذا يعني ان 3200 ميغاواط تحتاج إلى 3 مليارات و 200 مليون دينار سنويا فتصبح كل طاقة الأردن من الرياح والشمس.

وقال: بأن وزيرة الطاقة افتتحت  مشروعا لانتاج الطاقة بمقدار 100 ميغاواط بكلفة 2 مليون باستثمار كوري وصرحت الوزيرة وقتها أن الأردن سيصل إلى 16 % مع هذا المشروع، فالحكومات اذن أنجزت 2% سنويا وليس 7% .

وكان زريقات قد وجه سؤالا لوزارة الطاقة عن حجم الطلبات التي تقدمت لانتاج الطاقة من الشمس أو الرياح، من قبل الاردنيين وكم حجم الإنتاج الذي تقدموا به وكم طلب تم الموافقة عليه أو تم رفضه.

وأكد أن ملف الكهرباء في الأردن كان يمكن اغلاقه لو كانت الحكومات جادة ، لإن إنتاج كافة الكهرباء من طاقة الرياح والشمس خلال عام واحد يمكن إتمامه بشرط جدية الحكومة.

أخبار ذات صلة