الاحتلال يستولي على 267 دونمًا من أوقاف كنيسة اللاتين

فلسطين نشر: 2018-11-27 16:02 آخر تحديث: 2018-11-27 16:02
الصورة ارشيفية
الصورة ارشيفية
المصدر المصدر

ضمن سياسة "وضع اليد" التي يتبعها الاحتلال لابتلاع المزيد من الأراضي الفلسطينية لتوسيع استيطانه المخالف للقوانين الدولية، استولت قوات الاحتلال، الثلاثاء، على 267 دونمًا من أراضي قريتي بردلة وتياسير، تعود ملكيتها للكنيسة اللاتينية في مدينة القدس المحتلة.

ونددت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات في بيان لها بمصادرة سلطات الاحتلال لمئات الدونمات من الأراضي الوقفية التابعة لكنسية اللاتين في منطقة الأغوار لأغراض عسكرية، معتبرة قرار المصادرة وتحويلها لمعسكر للجيش انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني، الذي يحدد المبادئ التي تطبق خلال الحرب والاحتلال.

وأشار أمين عام الهيئة حنا عيسى إلى أن حكومات الاحتلال المتعاقبة تسرّع من وتيرة مصادرة الأراضي وبناء المستوطنات عليها بشكل ملحوظ وتتجاهل تصرفات المستوطنين المتواصلة لوضع اليد على الأراضي القريبة من المستوطنات، مشيرا الى أن سياسة الاحتلال تجاه مصادرة الأراضي والاستيطان لم تتوقف منذ توقيع اتفاقيات اوسلو.

وأكدت الهيئة في بيانها أن سلطات الاحتلال والمستوطنين المتطرفين لا يفوتون فرصة للاعتداء على المعالم والأراضي الفلسطينية ودور العبادة في انتهاك صارخ لحرمة المقدسات المسيحية والإسلامية.

أخبار ذات صلة