الجمعية الملكية للتوعية الصحية تنظم فعالية حول الوقاية من مرض السكري

محليات
نشر: 2018-11-26 15:42 آخر تحديث: 2018-11-26 15:42
الجمعية الملكية للتوعية الصحية تنظم فعالية حول الوقاية من مرض السكري
الجمعية الملكية للتوعية الصحية تنظم فعالية حول الوقاية من مرض السكري

نظمت الجمعية الملكية للتوعية الصحية يوم السبت الموافق 24 تشرين الثاني\نوفمبر فعالية توعوية حول الوقاية من مرض السكري وذلك في بوليفارد العبدلي بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي لمرض السكري.

وشهدت الفعالية مشاركة 300 شخص من موظفي الجمعية الملكية للتوعية الصحية وعائلاتهم بالإضافة إلى المهتمين فضلا عن المستفيدين من خدمات الجمعية الأردنية للعناية بالسكري والمستفيدين من العيادات المجتمعية التابعة للجمعية الملكية للتوعية الصحية.

وتعتبر هذه الفعالية جزءا من المبادرة العالمية التي أطلقتها المنظمة العالمية لمرض السكري للتوعية حول مرض السكري وطرق الوقاية منه.

وتضمنت الأنشطة التي انطلقت في الحادية عشرة صباحا واستمرت حتى الثانية بعد الظهر فحوصات لمستويات السكر في الدم وفحص شبكية العين والقدم السكرية ونسبة ثاني أكسيد الكربون ونسبة الجلوكوز وضغط الدم وأنشطة بطابع كوميدي قدمها الفنان نبيل صوالحة بالإضافة إلى بعض الأنشطة الرياضية فضلا عن الزاوية المخصصة للأطفال.

كما حظي المشاركون بفرصة الاطلاع والحصول على إرشادات خاصة بالنظام الغذائي الذي يجب الالتزام به للوقاية من السكري أو التعامل معه بصورة مثالية بالإضافة إلى الاستماع إلى تجربة بعض قصص النجاح للمرضى الذين استطاعوا التعامل مع المرض بصورة مثالية.

وبالنظر إلى أهمية ممارسة التمارين الرياضية في الوقاية من السكري أو التعامل المثالي معه فقد هدفت الفعالية إلى تسليط الضوء على أهمية المشي كواحد من التمارين المهمة التي يجب ممارستها والالتزام بها فضلا عن وجود ركن مخصص لممارسة تمارين رياضية أخرى متنوعة وجلسة يوغا وغيرها.

من جانبها أكدت السيدة حنين عودة، مدير عام الجمعية الملكية للتوعية الصحية، بأن إقامة هذه الفعالية تهدف لنشر التوعية بالسكري وأهمية الفحوصات الدورية للمصابين والأشخاص العرضة للإصابة لتجنب المضاعفات السلبية التي تترتب على عدم المتابعة الدورية، والتوعية بأهمية اتباع نمط غذائي صحي وأهمية النشاط البدني. وأضافت أن الفعالية تنسجم ورؤية والتزام الجمعية بالعمل مع الشركاء للتقليل من الأمراض المزمنة ومن أهمها السكري وامراض القلب والسرطان التي هي في تزايد كبير من ناحية تسببها بالوفيات والكلفة المالية".

وتوجهت الجمعية الملكية للتوعية الصحية بالشكر إلى جميع الشركاء الذين أسهموا في إنجاح الفعالية والمتمثلين في كريم، وThe Organic Project، ومركز الشامي للعيون، وNutri Center، وبوليفارد العبدلي، وقناة رؤيا، ومجلة ليالينا، وشركة BCI، وشركة نستلة، و7 Yard، وموقع الطبي.

ومن الجدير بالذكر أن العالم احتفل باليوم العالمي لمرض السكري 2018، تحت شعار "أقوى من السكري"، بهدف التوعية حول المخاطر المترتبة على عدم التعامل السليم مع المرض وتسليط الضوء على أهمية الأنشطة الحركية والرياضية للوقاية من السكري فضلا عن أهمية إشراك وانخراط أفراد المجتمع المحلي في التوعية ضد المرض الذي ينتشر بنسبة 13% في الأردن.

وكانت الجمعية الملكية للتوعية الصحية قد نظمت فعالية توعوية عام 2017 بالشراكة مع أمانة عمان الكبرى في حدائق الحسين وشهدت مشاركة 200 شخص حيث سلطت فعالية العام الماضي الضوء على أهمية التوعية بالنسبة إلى النساء المصابات بالسكري.

وداء السكري هو مرض مزمن يحدث عندما يعجز البنكرياس عن إنتاج الأنسولين بكمية كافية، أو عندما يعجز الجسم عن الاستخدام الفعال للأنسولين الذى ينتجه، والأنسولين هو هرمون ينظم مستوى السكر فى الدم.

أخبار ذات صلة

newsletter