وزارة المالية توضح حيثيات استقالة مدير الموازنة

اقتصاد
نشر: 2018-11-17 20:50 آخر تحديث: 2018-11-17 20:55
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

قالت وزارة المالية في بيان صدر عنها السبت، ان مدير عام الموازنة العامة الدكتور محمد الهزايمة قد تقدم باستقالته من منصبه إلى وزير المالية يوم الخميس بعد تبلغه دعوة من الرئاسة لحضور اجتماع للفريق الاقتصادي السبت لمناقشة الأولويات الوطنية وضمان إدراجها في الموازنة، حيث تضمن مشروع الموازنة الذي اعد بشكل أولي معظم هذه الأولويات.

ونفت الوزارة وقوع أي خلافات بين مدير الموازنة وأي شخص أخر وإنما أبدى عدم رغبته بمواصلة العمل  

ولم يحضر الاجتماع الذي كان مقررا اليوم السبت كما لم يحضر الاجتماع الذي عقد الخميس في مكتب وزير المالية لمناقشة أخر المستجدات، حول إعداد الموازنة.

وأكدت الوزارة في بيان صدر السبت، أن الفريق الاقتصادي عقد اجتماع اليوم السبت واستمع من المعنيين في الوزارات والدوائر الحكومية إلى أبرز المشاريع المستهدفة لعام ٢٠١٩والمخصصات المرصودة.

وبينت الوزارة ان تحقيق الأولويات التي تتعهد بها الحكومة في ظل محدودية الموارد تستدعي الوقوف على الإجراءات اللازمة للاستخدام الأمثل لهذه الموارد، وتفعيل برنامج الموازنة الموجهة بالنتائج الذي يضمن تخصيص الأموال بكفاءة أعلى.

وبينت الوزارة ان تقييم آلية تنفيذ الموازنة سنويا تعتبر أساسية في إظهار السلبيات التي رافقت عملية التخصيص وتداركها في العام اللاحق.

وحول موعد إصدار الموازنة لهذا العام فقد بينت الوزارة ان وفقا للمواد الدستورية فان الموازنة ستقدم لمجلس الأمة قبل نهاية الشهر وان الموازنة ستتضمن مواصلة العمل ببرنامج الإصلاح المالي وتخفيض المديونية لاقل من ٩٥٪. ليبلغ حوالي ٩٤.٥٪؜ .

أخبار ذات صلة