عدوان الاحتلال الأخير على قطاع غزة ... محاولة للفهم- فيديو

محليات نشر: 2018-11-13 13:03 آخر تحديث: 2018-11-13 13:03
من الفيديو
من الفيديو
المصدر المصدر

اكد الخبير في شؤون الصراع العربي الصهيوني السيد نواف الزرو ، ان العملية العسكرية في قطاع غزة ليس لها علاقة في الصراعات الداخلية السياسية والانتخابية الاسرائلية ، لانهم  يجمعون على مستوى المؤسسة العسكرية الامنية الاستخبارية  والسياسية على استراتيجية واحدة .

وأشار الزرو خلال استضافته في برنامج هذا الصباح على قناة رؤيا، أن الحرب اولا واخيرا مع القضية الفلسطينية ومع الشعب الفلسطيني ومع المقاومة الفلسطينية.

وصرح "نحن امام حرب مفتوحة مع المشروع الصهيوني ومع الاحتلال وفي هذه الحرب يحصل ان يكون هناك مراحل تهدئة ، هذه التهدئة تكون حاجة اسرائيلية على الاغلب تكون سياسية ، والتهدئة دائما ما تكون مفتوحة وقابلة على ان يتم الاتفاق عليها بين اونة واخرى حتى في ظل الاجواء الحربية اذا كانت هناك حاجة سياسية اسرائيلية بضغوط ربما عربية او امريكية او غيرها من اجل التهدئة فقد يقبل الكيان على مثل هذه التهدئة" .  

 بدوره، قال مدير مركز القدس لدراسات الشأن الصراع الفلسطيني الصهيوني في رام الله - عماد عواد - "ان سلطات الاحتلال لا زالت تدير الصراع مع قطاع غزة ،وانه لا يوجد لديها استراتيجية واضحة للتعامل مع القطاع ، اسرائيل بالتاكيد لا ترغب بالتهدئة لانها تريد الهدوء هناك امور اخرى لانها دولة عدوانية ودموية .

وأضاف عواد " سلطات الاحتلال شعرت بالاونة الاخيرة ان قطاع غزة بات يشكل تهديد حقيقي واستراتيجي على هذه الدولة ، وسلطات الاحتلال لا تريد خوض حرب شاملة لان نتائج هذه الحرب غير مضمونة ولن تستطيع القضاء على حركة حماس وعلى المقاومة بالتالي تميل الى التهدئة .

أخبار ذات صلة