الخارجية الفلسطينية تدين بناء وحدات استيطانية بالخليل

فلسطين
نشر: 2018-11-01 12:56 آخر تحديث: 2018-11-01 12:56
الخارجية الفلسطينية
الخارجية الفلسطينية

أدانت وزارة الخارجية الفلسطينية بأشد العبارات، عمليات التهويد الاستعماري والاستيطاني المتواصلة للبلدة القديمة في مدينة الخليل بما فيها الحرم الإبراهيمي الشريف، وما أدلى به وزير جيش الاحتلال أفيغدور ليبرمان بشأن تسريع أعمال البناء الاستيطاني وتعميقه في البلدة القديمة بالخليل، وبخصوص حصوله على (الموافقات القانونية اللازمة) لهذه "الطفرة" الاستيطانية كما وصفها.

وقالت الوزارة في بيان صادر عنها الخميس، إن "اليمين الحاكم في الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهو يسابق الزمن لتنفيذ مخططاته الاستعمارية التوسعية في أرض دولة فلسطين" ، مُعتبرةً أن الانحياز الأمريكي للاحتلال والاستيطان يُشكل "شباك فرص" و"غطاء" لرسم خارطة مصالح الاحتلال الاستعمارية في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية.

وطالبت الوزارة المجتمع الدولي للتحرك الجاد لإجبار الاحتلال على احترام وتنفيذ قرارات الشرعية الدولية ذات الصلة.

وصادق ليبرمان صباح الخميس، على مخطط لبناء وحدات استيطانية جديدة وسط مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، وذكرت القناة "السابعة" العبرية، أن البناء سيتم فوق سوق الجملة القديم في الخليل بزعم أن البناء مقام على "أراضِ يهودية".

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني