أنقرة تتعهد بكشف كل "الأسرار" في قضية خاشقجي

عربي دولي نشر: 2018-10-23 07:04 آخر تحديث: 2018-10-23 07:04
الصورة ارشيفية
الصورة ارشيفية
المصدر المصدر

تعهدت الرئاسة التركية الإثنين بـ"ألا يبقى سر" في قضية الصحافي جمال خاشقجي الذي قتل بعد دخول قنصلية بلاده في اسطنبول، في وقت تواصل وسائل الإعلام التركية نشر تفاصيل عن الجريمة التي قالت إنه "تم التخطيط لها بوحشية".

ويتصاعد الضغط من دول العالم على الرياض لكشف "الحقيقة كاملة" حول تفاصيل قتل خاشقجي التي قالت الرياض حتى اليوم إنها حصلت بطريق الخطأ، وإن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان لم يكن على علم بها.

في الوقت ذاته، تواصل السلطات السعودية التحضير لمنتدى اقتصادي يعقد الثلاثاء والأربعاء في الرياض، على الرغم من إعلان شخصيات عديدة سياسية واقتصادية وشركات عدم مشاركتها في المؤتمر الذي يطلق عليه اسم "دافوس في الصحراء" تيمنا بمنتدى دافوس العالمي. وجاءت الانسحابات على خلفية قضية خاشقجي ووسط تشكيك برواية الرياض للوقائع ووصفها بأنها متناقضة وغير مقنعة.

وقال المتحدث باسم الرئاسة التركية ابراهيم كالين في مؤتمر صحافي الإثنين "منذ البداية، خط رئيسنا واضح: لن يبقى سرّ بشأن هذه القضية. على المستوى القضائي، سنذهب إلى عمق هذه القضية. هدفنا الأخير هو الكشف عن كل جوانبها".

وكان الرئيس التركي رجب طيب إردوغان أعلن في وقت سابق أنه سيكشف الثلاثاء "الحقيقة كاملة" عن القضية.

وعثر المحققون الأتراك في القضية اليوم على سيارة تحمل لوحة تسجيل دبلوماسية سعودية في موقف سيارات تحت الأرض في منطقة سلطان غازي شمال اسطنبول، على ما أفادت وسائل إعلام تركية. وتحمل السيارة السوداء لوحة التسجيل الدبلوماسية "34 سي سي 1736".

وبثت قناة "تي ار تي" التركية مشاهد لموقف السيارات الذي طوقته الشرطة، مشيرة الى أن السيارة تركت في المكان في الأيام التي تلت مقتل خاشقجي. وأفادت القناة بأن القنصلية السعودية لم تسمح بتفتيش السيارة.

وأكد مسؤول تركي أن عملية قتل خاشقجي "تم التخطيط لها بوحشية"، مضيفا أن "جهودا كثيفة" بذلت لإخفائها.

وقال المتحدث باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا عمر تشيليك خلال مؤتمر صحافي في أنقرة "إنها جريمة معقدة للغاية. آمل بان يتم كشف كل العناصر وان تتم معاقبة المسؤولين بحيث لا تخطر أمور مماثلة بعد اليوم في ذهن أي كان".

وبثّت شبكة "خبر" التركية مشاهد أخرى التقطتها كاميرات المراقبة قالت إنها تظهر موظفين في القنصلية السعودية يقومون بإحراق وثائق غداة مقتل خاشقجي.

أخبار ذات صلة