تصويت "مزيف" يفسد استفتاء فرانس فوتبول حول أفضل لاعب في العالم

رياضة نشر: 2018-10-11 20:09 آخر تحديث: 2018-10-11 20:11
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

فاجأ موقع مجلة "فرانس فوتبول" جماهير كرة القدم، عندما أزال تصويت الجماهير لأفضل لاعب في العالم، بعد أن اكتسحه النجمان الأرجنتيني ليونيل ميسي والمصري محمد صلاح.

وكان ليونيل ميسي، نجم برشلونة، متصدرًا للاستفتاء بنسبة 48% من الأصوات، قبل الحذف، يليه الدولي المصري، محمد صلاح (31%)، ثم كريستيانو رونالدو، مهاجم يوفنتوس (8%).

وأثارت هذه الخطوة غضب بعض رواد الموقع، رغم أن مثل هذه الاستفتاءات، لا تؤثر على حسم الفائز بالكرة الذهبية.

ومن جانبها، بررت المجلة حذف الاستفتاء، باكتشاف العديد من "الحسابات المزيفة"، التي حاولت "التلاعب بالنتائج".

وشددت "فرانس فوتبول"، في بيان: "نود الإشارة إلى أن هذا الاستفتاء تشاوري فقط، ولا يؤثر على الفائز بالجائزة، بل يتم حسم المتوج بها عبر مجموعة من المتخصصين، والصحفيين المعتمدين".

وختمت بقولها: "نشكركم جميعًا على عدم المبالغة في تفسير حادثة فنية بسيطة، خارجة عن سيطرتنا.. نراكم في حفل توزيع الجوائز، يوم 3 ديسمبر المقبل".

وكانت المجلة الفرنسية قد أعلنت مؤخرًا، قائمة المرشحين الأولية للكرة الذهبية، والتي ضمت 30 لاعبًا.

ويقتصر التصويت في الجائزة على 176 صحفيًا، من جميع أنحاء العالم، بحيث يكون من حق كل صحفي، اختيار 5 لاعبين.

أخبار ذات صلة