ترمب: سمعت عن إدلب بالصدفة وأوقفت الهجوم بتغريدة

عربي دولي
نشر: 2018-09-27 09:09 آخر تحديث: 2018-09-27 10:51
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب - ارشيفية
الرئيس الأمريكي دونالد ترمب - ارشيفية
المصدر المصدر

اعتبر الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، انه حل مشكلة ادلب السورية بتغريدة منه على تويتر.

ترمب قال في تصريحات صحفية : إنه لم يسمع من قبل عن منطقة إدلب السورية التي تتعرض لتهديد من القوات الحكومية السورية والقوات الروسية إلى أن أثارت امرأة تؤيده القضية خلال لقاء جماهيري عقد قبل نحو شهر وبالصدفة.

وعزا ترمب إلى نفسه الفضل في إقناع روسيا وإيران وسوريا بعدم تنفيذ الهجوم، بعد أن حذرها في تغريدة على تويتر من أنها "سترتكب خطأ إنسانيا فادحا بالمشاركة في هذه المأساة الإنسانية المحتملة".

وأضاف : "سوريا في حالة فوضى، وأنا كنت مسؤولا (عن وقف الهجوم) وآمل أن يظل الوضع كما هو عليه... حين كتبت على مواقع التواصل الاجتماعي قبل بضعة أسابيع عن محافظة إدلب قلت ‘لا تقدموا على ذلك‘".

ولفت ترمب الى انه لم يعلم بالوضع في إدلب إلا بعد أن أثارت امرأة وسط حشد القضية خلال لقاء جماهيري.

ومضى قائلا "كنت في لقاء مع الكثير من المؤيدين، ووقفت امرأة وقالت إن هناك محافظة في سوريا بها ثلاثة ملايين نسمة الآن، والإيرانيون والروس والسوريون يطوقون المحافظة وسيقتلون أختي وسيقتلون الملايين للتخلص من 25 أو 30 ألف إرهابي".

أخبار ذات صلة