الرزاز: لا يوجد خيار سوى جيب المواطن المقتدر.. فيديو

محليات
نشر: 2018-09-09 18:08 آخر تحديث: 2018-09-09 23:41
الرزاز يتحدث عن أولويات الحكومة وتحديات المرحلة المقبلة
الرزاز يتحدث عن أولويات الحكومة وتحديات المرحلة المقبلة

ألقى رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز، مساء الأحد، محاضرة في عدد من طلبة الجامعة الأردنية والأكاديميين في الجامعة.

وتحدث الرزاز عن أولويات الحكومة وتحديات المرحلة المقبلة، وهي سيادة القانون والإصلاح السياسي ومنظومة التكافل الاجتماعي والخدمات العامة والإصلاح الاقتصادي هي طريق الأردن للدخول في حلقة حميدة 

وقال الرزاز إنه لا يوجد لدى الحكومة خيار سوى جيب المواطن المقتدر، مؤكدا أن هنالك مصلحة وطنية بأن يرى قانون الضريبة النور قبل إقرار الموازنة.

وأكد أن متقاعدي الضمان والعسكريين لن يتأثروا بقانون ضريبة الدخل، مشيرا إلى انه سيتم الإعلان عن القانون الجديد قريباً.

وأشار إلى أن المتقاعدين العسكريين الذين تقل رواتبهم عن 3500 دينار لن يتأثروا بمشروع قانون ضريبة الدخل، مضيفا أن 90% من مشتركي الضمان الاجتماعي لن يتأثروا بمشروع قانون ضريبة الدخل.

وأوضح الرزاز أن نسبة الضريبة التي يدفعها المواطن الأردني 26%من الناتج المحلي الإجمالي، لافتا إلى أن العبء الضريبي هو ذاته على محدودي الدخل ومتوسطي ومرتفعي الدخل، "وهذا ليس عادلاً".

وكشف رئيس الوزراء عن إنشاء شركة قابضة تستثمر بها الحكومة والمواطن والمغتربين والشركات، وذلك بهدف الاستثمار بالمشاريع الكبرى.

واكد أن قوانين الضريبة في كل دول العالم تأخذ من الغني وتعطي الفقير، وهدفها التكافل وليس الجباية.

وفي السياق، أشار الرزاز إلى أن الحكومة قدمِت على إثر الاحتجاجات الشعبية على الدوار الرابع، مؤكدا أن الأردن ولد من رحم الأزمات وتعود أن يحول الأزمات إلى فرص.

وقال إن الأردنيون رغم ظروفهم المعيشية ساعدوا الشعب السوري من خلال توريد آلاف الأطنان من المساعدات.

وبين أن نحو 17 مليار دولار تحملها الأردن اثر اللجوء وفقدان الغاز المصري والأزمة المالية العالمية.

من ناحية أخرى، قال الرزاز إنه تم الاتفاق مع وزير التربية على قيام طلبة المدارس بقطف الزيتون في المملكة بدلاً من العمالة الوافدة.

وكشف عن نية الحكومة بإعفاء الشركات الخاصة من نسب الضريبة في حال قامت بتدريب خريجي الجامعات ووفرت لهم فرص عمل.

وحول النقل العام في الأردن، قال الرزاز إن  النقل العام أكبر إخفاق في الخدمات العامة والأولوية الأولى في ميزانية العام القادم هو خدمات النقل.

أخبار ذات صلة