"النقابات" تثمن تراجع الباراغواي عن نقل سفارتها إلى القدس

محليات
نشر: 2018-09-06 23:27 آخر تحديث: 2018-09-06 23:28
تعبيرية
تعبيرية

ثمنت النقابات المهنية تراجع حكومة الباراغواي عن فتح سفارة لها في القدس.

وكانت حكومة الباراغواي الجديدة التي تسلّمت مهامها في منتصف الشهر الماضي قد أعلنت أنّها ستعيد سفارتها من القدس إلى "تلّ أبيب" بعد نقلها منذ ثلاثة أشهر إلى القدس بعد إعلان الرئيس الأمريكي نقل سفارة بلاده إلى القدس.

وقال رئيس مجلس النقباء نقيب اطباء الاسنان الدكتور ابراهيم الطراونة أن قرار حكومة الباراغواي يعتبر تراجعا عن الخطأ الذي وقعت به الحكومة السابقة لهذا البلد والتي استجابت من خلاله للضغوط الأمريكية.

واضاف ان تراجع الباراغواي عن نقل سفارة بلادها القدس سيشكل حافزا لدول أخرى مثل الفلبين التي زار رئيسها المملكة، للتراجع عن نقل سفاراتها إلى القدس المحتلة عاصمة فلسطين الأبدية.

واثنى د.الطراونة على الجهود التس يبذلها جلاله الملك في الدفاع عن القضية الفلسطينية والاعتراف بالقدس عاصمه للدولة الفلسطينية.

واشار ان على المجتمع الدولي التصدي الانحياز الأمريكي للاحتلال الصهيوني، وان يقف إلى جانب الحق العربي والإسلامي والفلسطيني في فلسطين التاريخية، وان يعمل على انهاء الاحتلال واعادة الأرض لأصحابها.

واكد على ضرورة ان يقف أحرار العالم إلى جانب حكومة الباراغواي الجديدة التي تسلّمت مهامها في منتصف الشهر الماضي، في التصدي للضغوط الأمريكية والصهيونية.

وكان رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو قد اعلن عن غلق سفارة بلاده في الباراغواي ردا على قرارها الاخير.

أخبار ذات صلة