تجارة عمان: استخدام التجارة الإلكترونية بات يشكل خطراً على الاقتصاد

اقتصاد نشر: 2018-08-29 11:21 آخر تحديث: 2018-08-29 11:21
غرفة تجارة عمان
غرفة تجارة عمان
المصدر المصدر

كشف رئيس غرفة تجارة عمان العين عيسى حيدر مراد، أن زيادة استخدام الأفراد لبوابة التجارة الإلكترونية بات يشكل خطراً على الاقتصاد، جراء دخول العديد من البضائع المقلدة والمزيفة التي لا تتطابق مع المواصفات والمقاييس الأردنية

 وقال في تصريح صحافي، الأربعاء، إن رئيس غرفة تجارة عمان العين عيسى حيدر مراد أن الغرفة تعتزم تكليف جهة استشارية متخصصة محايدة لإعداد دراسة تفصيلية حول انتشار ظاهرة التسوق الإلكتروني وحجمه وتأثيره على السوق المحلية.

وأضاف مراد ان العديد من الشركات والمؤسسات الوطنية تأثرت سلباً جراء توسع حجم هذه التعاملات وعرضتهم لخسائر مالية كبيرة جراء تنامي أعداد الأفراد الذين يقومون بشراء وتسوق احتياجاتهم الشخصية من خلال الإنترنت (أو التجارة الإلكترونية) ضمن الأسواق العالمية.


اقرأ أيضاً : إرتفاع أعداد السياح خلال عطلة عيد الأضحى بنسبة 13%


واكد ان إعفاء الطرود البريدية والأمتعة الشخصية الواردة للمملكة من خلال الإنترنت ضمن الأسواق العالمية بات يهدد بتراجع أداء الكثير من الشركات العريقة التي لم يعد بمقدورها المنافسة أمام الأسعار المنخفضة لمنتجات تلك الأسواق العالمية.

واشار الى ان التسوق الالكتروني يؤثر ذلك على المنتج المُستورد أصولياً الذي لن يصمد أمام المنتج العالمي الذي بات في متناول الجميع عبر بوابة التجارة الإلكترونية، فضلاً عن انخفاض مبيعات أصحاب الوكالات، ما سيؤثر سلباً على القطاعات الاقتصادية بالمملكة.

وبين ان تلك المنتجات يتم تسليمها للأشخاص دون احتساب أي رسوم جمركية أو ضريبة تحت مسمى الإعفاء الشخصي ،الذي فتح الباب أمام العديد من الجهات للتلاعب او تجنب دفع الرسوم الجمركية والضريبية من خلال قيامها بإدخال بضائعها إلى الأردن على شكل طرود بريدية ذات استخدام شخصي.

ووضح ان هذه الممارسات تؤدي إلى الإضرار بالتجار ووكلاء الماركات العالمية الملتزمين بتطبيق المواصفات والمقاييس والقواعد الفنية للسلع المستوردة، و دفع رسوم الجمارك وضريبة المبيعات.

أخبار ذات صلة