أمريكا.. انتحار طفل في التاسعة بعدما سخر منه زملاؤه بالمدرسة

هنا وهناك نشر: 2018-08-29 02:20 آخر تحديث: 2018-08-29 02:20
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

أقدم طفل أمريكي في الولايات المتحدة  لم يتجاوز تسع سنوات على الانتحار، بعد 4 أيام من عودته للدراسة حيث تعرض لمضايقات زملائه منذ أعلن مثليته ، بحسب يورو نيوز.

وعثرت والدة الطفل على ابنها جمال مايليس ليلة الخميس الماضي جثة هامدة، وعلمت متأخرة من أخته الكبرى انه كان يشكو من سخرية ومضايقات زملائه في الدراسة، مذ علموا بأن له ميولًا جنسية مثلية.

وأكد تقرير طبي أن الأمر يتعلق فعلًا بانتحار بعد الكشف على الجثمان. 

وقالت الأم ليلى بييرس في تصريح  للقناة الأمريكية KDVR ، “إن ابنها اخبرها بميوله وبأنه سيخبر زملاءه بذلك، وقامت بطمأنته وأخبرته أنها تقبله كما هو، ولم تكن تتوقع أن يتعرض لكل تلك المضايقات وتصل الأمور إلى هذا الحد”.

وقد أنشأت المؤسسة التي كان يدرس بها الطفل المنتحر، خلية أزمة بعد الحادث، وبعثت رسائل لكل الآباء لإخبارهم بالموقف.

أما والدة جمال فقررت النضال ضد التحرش والمضايقات في المدرسة تكريمًا لذكرى ابنها.

أخبار ذات صلة