زواتي تفتتح مختبرات إقليمية للأبحاث الجيوكيمائية كلفتها 3.5 مليون دولار

محليات نشر: 2018-07-28 11:27 آخر تحديث: 2018-07-28 11:27
 زواتي تفتتح مختبرات إقليمية للأبحاث الجيوكيمائية كلفتها 3.5 مليون دولار
 زواتي تفتتح مختبرات إقليمية للأبحاث الجيوكيمائية كلفتها 3.5 مليون دولار
المصدر المصدر

افتتحت وزيرة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة هالة زواتي مختبرات الأبحاث الجيوكيميائية التابعة للوزارة والمتخصصة باجراء التحاليل الكيميائية لشركات الصخر الزيتي المحلية والإقليمية واجراء الدراسات الجيوكيميائية والتعدينية للجامعات ومراكز البحث العلمي المحلية والإقليمية بكلفة اجمالية تبلغ حوالي 3.5 مليون دولار.

  وجميع الاجهزة في هذه المختبرات مقدمة من شركة الأردن للصخر الزيتي (جوسكو) المملوكة لشركة شل العالمية.

 وحضر حفل الافتتاح امين عام وزارة الطاقة والثروة المعدنية المهندسة اماني العزام وسفير المملكة المتحدة لدى الأردن ادوارد اوكدن وسفيرة مملكة هولندا لدى الأردن باربرا يوزياس ومدير عام شركة الأردن للصخر الزيتي(جوسكو) يوسف صديقي وعدد من المسؤولين في وزارة الطاقة وممثلو عدد من الشركات المستثمرة بالأردن في مجال الصخر الزيتي.

 ووفق بيان على موقع الوزارة اليوم السبت، قالت الوزيرة زواتي في الحفل، "نسعى" في وزارة الطاقة لاستقطاب الشركات المحلية والعالمية للاستثمار في قطاع التعدين لتغطية حاجة السوق المحلي من الخامات الأولية بالاستفادة من الخبرات العالمية وتوطين التكنولوجيا الحديثة بما يسهم في رفعة الاقتصاد الوطني وازدهاره وتشغيل المهارات الأردنية وتزويدها بالخبرة.

 ووصفت الاحتفال بإفتتاح "المختبرات الجيوكيميائية" المهداة من شركة الأردن للصخر الزيتي (جوسكو) إلى الحكومة الأردنية، بانه تأكيد على عمق وأهمية الشراكة بين القطاعين العام والخاص،وأهمية هذا التعاون في ترسيخ قواعد صناعة الصخر الزيتي في المملكة.

  وأكدت ان المختبرات المقدمة من (جوسكو) بقيمة اجمالية تبلغ حوالي 3.5 مليون دولار تشكل إضافة نوعية لمختبرات وزارة الطاقة والثروة المعدنية، وسيتم استخدامها لإجراء مجموعة واسعة من تحاليل وفحوصات المعادن ومختلف الموارد الطبيعية ، التي تشمل التحاليل الجيوكيميائية والجيوفيزيائية والجيولوجية وتحاليل النفط والغاز والماء والصخر الزيتي والموارد الأخرى.

  كما ستوفر المختبرات وفق الوزيرة زواتي الدعم والمساعدة للشركات العاملة في مجالات التعدين والتصنيع وصناعات توليد الطاقة بالوقود الصلب، بالإضافة إلى دعم دراسات البحث والتطوير على المستوى المحلي والإقليمي بمستويات عالية من الموثوقية والدقة في النتائج.

 وقالت.. بهذه التقدمة تكون شركة (جوسكو) قد زودت مختبرات الوزارة باجهزة متقدمة وحديثة، ودربت كفاءات الوزارة على تشغيل هذه الأجهزة وقدمت لها المعرفة اللازمة مشيدة بمنحة (جوسكو) ودور الشركة الاستثماري في مجال الصخر الزيتي في المملكة.

 من جانبها قالت سفيرة مملكة هولندا ان الأجواء الإيجابية بين البلدين تسهم في تعزيز علاقات التعاون المشترك مؤكدة أهمية المكانة التي تتمتع بها شل عالميا واهمية المختبرات في رفع القدرات الأردنية في مجال البحث العلمي والتحاليل الخاصة بالصخر الزيتي.

 من جانبه اكد السفير اوكدن اهتمام بلاده بمساعدة الأردن على إيجاد فرص عمل حالية ومستقبلية مشيرا الى ان المختبر يسهم في هذه الجهود.

 بدوره قال مدير عام (جوسكو) يوسف صديقي ان من شان المختبرات مساعدة الأردن على فحص عينات الصخر الزيتي داخل الأردن ما يوفر عليه الوقت والجهد في ارسال هذه العينات خارج البلاد.

 وقال ان المختبرات مزودة بمعدات هي الاحدث في الشرق الأوسط وشمال افريقيا فيما يتعلق بصناعة النفط والغاز عموما معربا عن اعتزازه بهذه الخطوة التي وصفها بانها اضافة نوعية للحكومة من حيث نقل المهارات و التكنلوجيا.  

 والمختبرات مقدمة من شركة الأردن للصخر الزيتي (جوسكو) المملوكة لشركة رويا تش شل العالمية بموجب اتفاقية موقعة بين الحكومة ممثلة بوزارة الطاقة والثروة المعدنية وشركة (جوسكو) العاملة والمسجلة في الأردن.

 وفيما يتعلق بقائمة المختبرات التي قدمتها (جوسكو) وعددها ستة، فتشمل مختبر الطحن وتحضير العينات ومختبر التحاليل الجيوكيميائية ومختبر التحاليل الجيوفيزيائية ومختبر تحاليل النفط والغاز والماء ومختبر تقطير الزيت من الصخر الزيتي (فيشر اساي) ومختبر مختبر قياس النفاذية والمسامية و العينات الرقيقة.

 وأضاف ان (جوسكو) قدمت التدريب اللازم لكوادر الوزارة على استخدام وتشغيل المختبرات كما قدمت الاجهزة ومعدات السلامة التابعة لها وتشمل قطع الغيار والتشغيل والبرمجيات المختلفة.

  وشركة الأردن للصخر الزيتي هي واحدة من اربع شركات تعمل في مجال استغلال خام الصخر الزيتي من أراضي المملكة باستثمارات اجمالية تقدرها بيانات وزارة الطاقة بحوالي 29.7 مليار دولار.

 وتعمل (جوسكو) في مشروع لتقطير الصخر الزيتي العميق في منطقة ام الغدران.

 كما تعمل في المملكة شركة العطارات للطاقة (ابكو) المملوكة لائتلاف استوني صيني ماليزي التي تعمل على الحرق المباشر للصخر الزيتي لتوليد الكهرباء في منطقة العطارات.

  والمشروع الثالث في مجال استغلال الصخر الزيتي هو مشروع تقطير الصخر الزيتي بالتعدين السطحي الذي تنفذه شركة الكرك الدولية للنفط اما المشروع الرابع فهو المشروع الذي تنفذه (الشركة السعودية العربية للصخر الزيتي) لتقطير الصخر الزيتي بالتعدين السطحي.

 ومشاريع الصخر الزيتي هي جزء من استراتيجية عمل الوزارة لتعزيز مصادر الطاقة المحلية في خليط الطاقة الكلي لتقليل كلفة فاتورة الطاقة التي تشكل ضغطا على الموازنة العامة للدولة وحملتها خسائر تقدر بحوالي 5 مليارات دينار.

ويستورد الاردن حاليا 93 بالمئة من متطلبات الطاقة بينما تنتج مصادر الطاقة المتجددة نحو 7 بالمئة.

  ووفق بيانات مجلس الطاقة العالمي يعد الاردن ثامن اكبر مصدر للصخر الزيتي في العالم وتشكل الطبقات الموجودة حاليا حوالي 60 بالمئة من اراضي المملكة.

 ومن الممكن ان يدعم هذا المورد الطبيعي النمو الاقتصادي في الاردن ما يؤدي الى الزيادة في امدادات الطاقة المحلية في المستقبل كما يمكن استبدال الوقود السائل المستورد والمكلف مثل النفط الثقيل والديزل بالنفط الصخري المستخدم في توليد الطاقة.

أخبار ذات صلة