حماس: لا تراجع عن معادلة القصف بالقصف وعلى العدو أن يعيد حساباته

فلسطين
نشر: 2018-07-14 22:35 آخر تحديث: 2018-07-14 22:35
ارشيفية
ارشيفية

في رد سريع على تصريحات الاحتلال بعد قصف غزة، والذي اعتبره أشد أنواع القصف منذ حرب غزة 2014  أكدت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) السبت أنه لا تراجع عن معادلة القصف بالقصف التي فرضتها المقاومة بكل قوة على الاحتلال.

وكان رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتانياهو قد اعتبر أن الكيان الصهيوني قد وجه "أقسى ضربة" الى حركة حماس منذ حرب العام 2014 عبر سلسلة غارات جوية على قطاع غزة، مهددا بتكثيفها اذا لزم الامر.

وقال الناطق باسم حركة "حماس" فوزي برهوم إن حركته تحيي المقاومة الفلسطينية الباسلة التي أخذت على عاتقها مسؤولية حماية شعبنا الفلسطيني، والرد القوي والمباشر على تصعيد الاحتلال واستهدافه المدنيين والمؤسسات ومواقع  المقاومة، معتبرا أن هذا تأكيدا أنه "لا تراجع عن معادلة القصف بالقصف التي فرضتها المقاومة بكل قوة على العدو الإسرائيلي".

وأضاف برهوم في تصريح وصل "صفا" نسخة عنه أن تعمد استهداف الاحتلال لأطفال غزة وقتله الطفلين أمير النمرة، ولؤي كحيل يكشف حجم جرائمه ووحشيته، الذي أخذ على عاتقه نقل معركته مع أطفال غزة بعد ما فشل في كسر إرادة وعزيمة المقاومة التي تعاملت بكل مسؤولية وواجب وطني في الدفاع عن شعبنا وحماية مصالحه.

وحمل الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن كل تداعيات هذا التصعيد ونتائجه واستمرار هذه الحماقات مؤكدا أن المقاومة الباسلة ستبقى الدرع الحامي لهذا الشعب، ولن تتخلى عن واجبها تجاهه والدفاع عنه والتصدي للعدوان مهما بلغت التضحيات، و"على العدو الإسرائيلي أن يعيد حساباته ويفهم المعادلة جيدا".

واستشهد طفلان وأصيب عدد من المواطنين بجراح مختلفة السبت جراء استهداف قوات الاحتلال الاسرائيلي لمبنى ومتنزه بمنطقة الكتيبة وسط مدينة غزة ومنزلا في القرارة بخانيونس جنوب قطاع غزة، فيما ردت المقاومة بقصف المستوطنات المحاذية للقطاع.

أخبار ذات صلة