ترمب يؤكد ارتباط الهجرة بالجريمة في ألمانيا وميركل ترد

عربي دولي نشر: 2018-06-19 20:39 آخر تحديث: 2018-06-19 20:39
ارشيفية
ارشيفية
المصدر المصدر

أصر الرئيس الأميركي دونالد ترمب الثلاثاء على أن الهجرة تتسبب بارتفاع نسب الجريمة في ألمانيا، مشككا في احصاءات برلين الرسمية بشأن عدد الجرائم.

وقال ترمب عبر "تويتر" غداة قوله ان الشعب الألماني "ينقلب على قادته" في ما يتعلق بالهجرة إن نسبة الجريمة "في ألمانيا ارتفعت بنسبة عشرة بالمئة منذ استقبال المهاجرين" مشيرا إلى أن المسؤولين الألمان "لا يريدون تسجيل هذه الجرائم".

وأضاف أن "الوضع أكثر سوءا في بلدان أخرى" داعيا الولايات المتحدة إلى عدم القيام بالأمر ذاته في وقت تواجه سياسة "عدم التساهل" التي تتبعها إدارته حيال الهجرة جدلا مع فصل السلطات أكثر من 2300 قاصر من أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن عائلاتهم.

وردت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل على تصريحات ترمب قائلة "ردي على ذلك ان وزير الداخلية الالماني عرض اخيرا الاحصاءات عن الجريمة وهي تتحدث عن نفسها".

وفي تقرير عن العام 2017 نشر في ايار الفائت، اشاد وزير الداخلية الالماني هورست سيهوفر بان عدد الهجمات الجسدية على الافراد او الممتلكات تراجع الى "ادنى مستوى تاريخي منذ 1992".

واضافت ميركل "نرى هنا تطورا ايجابيا، علينا بطبيعة الحال ان نقوم دائما بالمزيد لمكافحة الجريمة، لكنها كانت فعلا ارقاما مشجعة".

ودافع ترمب في سلسلة تغريدات مجددا عن سياسة الهجرة التي تتبعها إدارته وباتت تلاقي انتقادات حتى في صفوف حزبه الجمهوري قائلا "اذا لم تكن لديكم حدود فلا دولة لديكم".

ويبدو المستقبل السياسي لميركل على المحك في ضوء مطالبة الجناح اليميني في الائتلاف الحكومي بمزيد من التشدد مع المهاجرين على الحدود.

أخبار ذات صلة