"النواب" يحذر من تداعيات قرارِ ترمب القاضي بنقل سفارةِ بلاده للقدس

محليات
نشر: 2018-05-10 18:38 آخر تحديث: 2018-05-10 18:38
جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

عقدت لجنة فلسطين النيابية برئاسة النائب المحامي يحيى السعود مؤتمرا صحفيا اليوم الخميس بحضور النائب الأول لرئيس مجلس النواب خميس عطية استعرضت خلاله تداعيات قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب بنقل السفارة الاميركية الى القدس.

وقال رئيس اللجنة السعود : ان لجنة فلسطين تحذر من خطورة وتداعيات القرار الأميركي القاضي بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لدولة الاحتلال الاسرائيلي ونقل السفارة الاميركية اليها لما له من تأثير على مستقبل القضية الفلسطينية والعملية السياسية وعميلة السلام.

وتابع أن القرار من شأنه أن يغذي العنصرية والتطرف والإرهاب ويزيد من التوتر والعنف في المنطقة والعالم أجمع ويولد الكراهية والأحقاد لدى الشعوب العربية والإسلامية نظرا لمكانة القدس الدينية والروحية في الوجدان العربي والإسلامي.

وقال ان اللجنة تؤكد رفضها القاطع للقرار الخاطئ وغير العادل الذي يتعارض مع القانون الدولي، مبينا ان القرار جاء في وقت مريب بالتزامن مع الذكرى السبعين للنكبة التي جاءت بعد وعد بلفور المشؤوم وأعطت الصهاينة حق في ارض فلسطين وأدت الى تشريد شعب أعزل واحتلال أرضه، لافتا الى ان ذكرى النكبة ستبقى.


اقرأ أيضاً : نتنياهو لم يطلع بعد على صفقة القرن


من جهته، ثمن خميس عطية الجهود التي يبذلها رئيس وأعضاء لجنة فلسطين النيابية لصالح القضية الفلسطينية، لافتا الى ان هذا المؤتمر يعبر عن موقف الشعب الأردني الرافض للقرار الأميركي غير الشرعي باعتبار القدس عاصمة لإسرائيل.

وقال "إننا في الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني وقفنا بقوة ضد قرار الرئيس الأميركي ترمب، واعتبرنا ان القرار باطل وغير شرعي وطالبنا بذات الوقت بإلغائه والتراجع عنه ".

وتابع اننا في الاردن مع فلسطين وشعبها وضد الغزاة، مضيفا أن قرار ترمب شكل تحولا في السياسة الاميركية تجاه الصراع في المنطقة ونحن نعلم ان اميركا دائما وعبر اكثر من مائة عام منحازة لإسرائيل وتحميها حيث تقدم لها كل اسباب القوة والتفوق العسكري ولكن القرار جعل من اميركا منحازة الى المتطرفين الصهاينة.

أخبار ذات صلة