شغب في لبنان بعد نتائج الانتخابات البرلمانية.. فيديو

عربي دولي
نشر: 2018-05-08 11:42 آخر تحديث: 2018-05-08 11:42
من احداث الشغب
من احداث الشغب

بعد إعلان نتائج الانتخابات البرلمانية في لبنان، اندلعت أعمال شغب في العاصمة بيروت استدعت تدخل الجيش لإعادة الهدوء، بحسب ما ذكرت "الوكالة الوطنية للإعلام" اللبنانية الرسمية.

 وقالت الوكالة إن :" مسلحين أعلاما حزبية لم تحدد هويتها على تمثال رئيس الحكومة الراحل رفيق الحريري، في منطقة السان جورج، لكنه تبين من أشرطة فيديو وصور من موقع الحادث أن المشاركين في أعمال الشغب حملوا رموزا لحركة أمل وحزب الله".

 وأضافت الوكالة أن المسلحين "انتقلوا إلى منطقة عائشة بكار حيث اعتدوا على عدد من آلسيارات وأطلقوا النار من دون وقوع إصابات"، مفيدة بأن هذه التطورات استدعت "تدخل الجيش لتهدئة الوضع".

 وأوضحت أن عناصر الجيش قاموا بتسيير دوريات وإقامة حواجز في مختلف شوارع بيروت "للحفاظ على الأمن".


اقرأ أيضاً : مقاتلون عراقيون من ميدان القتال إلى ميدان السياسة


وعلى خلفية الحادث اتصل رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، بكل من قائد الجيش، العماد جوزف عون، والمدير العام لقوى الأمن الداخلي، اللواء عماد عثمان، وطلب منهما "معالجة الفلتان في بيروت، واتخاذ التدابير اللازمة بأقصى سرعة ممكنة، قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة".

بدوره، أصدر وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، ردا على أعمال الشغب هذه، قرارا بمنع سير الدراجات النارية في نطاق مدينة بيروت الإدارية لمدة 72 ساعة، باستثناء الدراجات العائدة للأجهزة الأمنية والإدارات والمؤسسات العامة والمصالح المستقلة و"Delivery" والمطاعم والصيدليات ووكالات الأنباء والإعلام والصحافيين والمصورين وشركات توزيع الصحف والمجلات.

 واستنكر رئيس مجلس النواب اللبناني، نبيه بري، ما وصفه بـ"الممارسات المسيئة، التي قامت بها بعض المواكب السيارة، التي جابت شوارع بيروت، وطالت رموزا ومقرات ومقامات نحترمها ونجلها".

 وأضاف بري، زعيم "حركة أمل" السياسية الشيعية: "ندين بأشد عبارات الإدانة كل المظاهر المقيتة التي حدثت في بعض شوارع العاصمة، وأساء فيها بعض الموتورين لحركة أمل وحزب الله ولإنجازاتهما".

 وشدد على أن "هذه التصرفات اللامسؤولة لا تعبر عن سلوكيات وأدبيات وأخلاق أبناء الإمام الصدر وحزب الله، وهي ممارسات مدانة بكل المقاييس".

 وأظهرت النتائج الأولية للانتخابات البرلمانية اللبنانية، التي جرت أمس للمرة الأولى منذ 9 سنوات، إحراز تحالف "حزب الله" و"حركة أمل" الشيعيين تقدما كبيرا على حساب تياري "الوطني الحر"، الذي ينتمي إليه رئيس البلاد، المسيحي ميشال عون، و"المستقبل"، بقيادة رئيس الحكومة، السني سعد الحريري.

 

أخبار ذات صلة

newsletter