مجاهد: لن يكون هناك مستقبلا للنقل العام أو التاكسي

محليات
نشر: 2017-12-26 21:50 آخر تحديث: 2017-12-26 21:50
مجاهد - ارشيفية
مجاهد - ارشيفية

قال وزير النقل جميل مجاهد إنه لم تستكمل اي شركة شروط الترخيص التي اقرتها الحكومة مؤخرا، وأنه لا توجد شركة حصلت على ترخيص، موضحا أن 34 شركة قدمت للحصول على ترخيص، من قبل وزارة النقل، مؤكدا أن الوزارة امتثلت إلى مطالب المواطنين وليس الشركات.

وأضاف مجاهد خلال استضافته في برنامج نبض البلد، الثلاثاء، أن امام اي شركة 6 أشهر للحصول على ترخيص، وهناك العديد من الشركات قدمت طلبات للحصول على الترخيص.

وأوضح أن النظام وضع شروط خاصة للشركات، أهمها أن تكون مسجلة في الأردن كشركات اردنية، وتحت رقابة الجهات المعنية، وبذلك تنطبق عليها القوانين والتعليمات، مشيرا إلى أنه لا فرق بين التاكسي العمومية وتاكسي النقل عبر الهواتف الذكية سواء في  الرسوم أو الشروط، وأن هناك محدد وموحد لضبط عمل كل من  المركبات التكاسي والمركبات التي تعمل على نظام التطبيقات الذكية.

وبين الوزير أنه لن يكون هناك مستقبلا للنقل العام أو التاكسي، وأن خدمة النقل عبر التطبيقات الذكية غير متوفرة في التاكسي العمومية، لذلك  لا يوجد اي تعارض، بل هو نوع من التكامل، والمواطن هو الذي يختار في نهاية الامر، منوها إلى أنخ بموجب النظام يحظر على شركات نقل الركاب من خلال استخدام التطبيقات الذكية العمل إلا بعد الحصول على الترخيص والتصاريح اللازمة من هيئة تنظيم النقل البري وتقديم شهادة تسجيل الشركة لدى دائرة مراقبة الشركات.

وشدد أنه النظام يتضمن الشروط الواجب توفرها في مقدم الخدمة، منها ان يكون أردني الجنسية، ولائقا صحيا بموجب شهادة من الجهات الرسمية، وحاصلا على رخصة قيادة اردنية سارية المفعول منذ مدة لا تقل عن 3 سنوات، ولا يتجاوز عمره 60 عاما، وان يكون حسن السيرة والسلوك، وغير محكوم بأية، جناية او جنحة مخلة بالشرف والاخلاق والآداب العامة.


اقرأ أيضاً : الترخيص وعدم المحكومية ومواصفات خاصة للمركبات شروطًا إجبارية للعمل بـ'النقل الذكي'


ونوه مجاهد إلى أن النظام حدد ان لا تقل سعة محرك السيارات العاملة بالبنزين والسيارات العاملة بالكهرباء والسيارات الهجينة عن السعة المحددة في التعليمات الصادرة لهذه الغاية، مضيفا أنه يشترط النظام ان لا يتجاوز عمر السيارة عن خمس سنوات، وان تحمل ملصقا خاصا تحدد مواصفاته بموجب تعليمات تصدر لهذه الغاية، وأن 10 الالف شخص عملوا مع الشركات النقل عبر الهواتف الذكية، وأن هناك سيكون  تدريب خاص للسائقين عبر الشركات ذاتها.

وأكد أن هناك 500 حافلة نقل عمومية  في العاصمة عمان، لكنها وليس بالمستوى المطلوب، وأن هناك نقص في اعداد الحافلات،  وأن ثمة خطة محددة لوزارة النقل تعمل عليها وتدرس اعادة هيكلة الشبكة في إربد والزرقاء وعمان، للوصول إلى افضل خدمة بالنقل العام.

أخبار ذات صلة

newsletter