ميسي ٢٠١٧.. إثارة وقليل من الألقاب

رياضة
نشر: 2017-12-25 19:09 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

أنهى النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عام ٢٠١٧ بكثير من الإثارة ولكن بلا ألقاب كبيرة، إذ سجل ٥٤ هدفا وحسم مباراتي كلاسيكو لصالح برشلونة في عقر دار ريال مدريد على ملعب "سانتياغو برنابيو" وتزوج وأنقذ المنتخب الأرجنتيني ووقع عقدا جديدا ضخما مع البارسا.

ومع ختام العام، ألقى ميسي بكلمته بعرض رائع في "سانتياغو برنابيو"، وقاد برشلونة للفوز على غريمه ريال مدريد ٣-٠ في المرحلة السابعة عشر من الدوري الإسباني، ليكون الكلاسيكو الثاني، الذي يحسمه ميسي لصالح برشلونة في معقل الريال خلال هذا العام.

ومن حيث الألقاب، أنهى ميسي العام في ظلال منافسه البرتغالي كريستيانو رونالدو، الذي قاد الريال للفوز بـ٥ ألقاب في بطولات الدوري الإسباني ودوري أبطال أوروبا وكأسي السوبر الأوروبي والإسباني وكأس العالم للأندية، ما ساهم في تتويج الدون بالكرة الذهبية الخامسة في تاريخه ليتساوى مع البرغوث الأرجنتيني.


إقرأ أيضاً: 'مدريدي واحد' نال إشادة ميسي عقب الكلاسيكو


وفي المقابل، اقتصرت ألقاب ميسي في ٢٠١٧ على لقب كأس ملك إسبانيا وجائزة الحذاء الذهبي لأفضل هداف في أوروبا.

وذكر ميسي (٣٠ عاما) على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "كم هو رائع أن تنهي العام بفوز مهم في الكلاسيكو وعناق وعطلة سعيدة للجميع".

ومع راقصي التانغو، نجح ميسي في إنقاذ الفريق بعد أن كان على وشك السقوط في تصفيات مونديال روسيا ٢٠١٨، حتى حجز مكانه في النهائيات من خلال الفوز على الإكوادور في الجولة الأخيرة من تصفيات قارة أميركا الجنوبية.

وبشكل إجمالي، سجل ميسي ٥٤ هدفا في مختلف البطولات خلال عام ٢٠١٧ مقابل ٥٣ هدفا لكل من البرتغالي كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد والأوروغواياني إدينسون كافاني مع باريس سان جرمان والبولندي روبرت ليفاندوفسكي مع بايرن ميونخ والإنجليزي هاري كين مع توتنهام .

إلا أن حياته الشخصية شهدت زواجه في ٣٠ يونيو الماضي من أنتونيلا روكوزو بمسقط رأسه في مدينة روساريو الأرجنتينية، وذلك في حفل ضخم حضره معظم زملاء اللاعب بفريق برشلونة.

وفي بداية ديسمبر الحالي، وقع ميسي عقده الجديد مع برشلونة والذي يربطه به حتى ٢٠٢١ على الأقل مع وجود شرط جزائي خيالي في العقد تبلغ قيمته ٧٠٠ مليون يورو.

أخبار ذات صلة