أردوغان يقولها صراحة: ضياع القدس يعني ضياع الكعبة ولن نتمكن من حماية المدينة المنورة

عربي دولي
نشر: 2017-12-16 07:18 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
 الرئيس التركي رجب طيب أردوغان
المصدر المصدر

حذر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من أن "ضياع القدس يعني ضياع الكعبة وعواصم إسلامية أخرى"، متهما الولايات المتحدة "بإلقاء قنبلة في الشرق الأوسط".

وقال أردوغان في خطاب مساء الجمعة في إسطنبول "إذا فقدنا القدس فلن نتمكن من حماية المدينة المنورة، وإذا فقدنا المدينة فلن نستطيع حماية مكة، وإذا سقطت مكة فسنفقد الكعبة".


إقرأ أيضاً: صفا: القدس تغيب عن خطبتي الجمعة في مكة والمدينة


وأضاف أردوغان أن هجوما جديدا يستهدف الشرق الأوسط وجميع المسلمين من خلال القدس عقب الاعتراف الأميركي بالقدس عاصمة للاحتلال، مؤكدا أن بلاده ستواصل اتخاذ خطوات أخرى للتصدي لقرار الإدارة الأميركية.

وأشار إلى أن القدس هي كرامة جميع المسلمين في العالم، مشددا على أننا "سنفعل كل ما يلزم من أجل الحفاظ على ما أمرنا الله به وأمانة الأجداد (القدس)".

وفي وقت سابق الجمعة أعلن أردوغان أن تركيا ستطالب الأمم المتحدة بإلغاء القرار الأميركي، وقال "سنتوجه أولا إلى مجلس الأمن، وفي حال الفيتو (الأميركي) سنعمل عبر الجمعية العامة للأمم المتحدة على إلغاء هذا القرار الجائر وغير القانوني".

وبدا الرئيس التركي من أبرز منتقدي القرار الذي أعلنه الرئيس الأميركي دونالد ترمب في ٦ ديسمبر/كانون الأول الجاري بالاعتراف بالقدس عاصمة للاحتلال.

ودعت الدول الـ٥٧ الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي بقمة الأربعاء في إسطنبول المجتمع الدولي إلى الاعتراف بالقدس الشرقية عاصمة لفلسطين.

أخبار ذات صلة