قمة مصرية فلسطينية لبحث تداعيات القرار الأمريكي بشأن القدس

عربي دولي
نشر: 2017-12-11 22:27 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
السيسي ومحمود عباس
السيسي ومحمود عباس
المصدر المصدر

بحث الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، مساء اليوم الإثنين مع الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، آخر المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، وذلك على خلفية قرار الولايات المتحدة الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل ونقل سفارتها إليها.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، السفير بسام راضي، أن الرئيس السيسي أكد موقف مصر بضرورة الحفاظ على الوضعية التاريخية والقانونية للقدس في إطار المرجعيات الدولية والقرارات الأممية ذات الصلة، مع استمرار مصر في دعم الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية.

من جانبه، عرض الرئيس الفلسطيني للرئيس المصري الجهود والمساعي الفلسطينية منذ عام وحتى الآن فيما يخص القضية ومحاولات استئناف عملية السلام.


إقرأ أيضاً: قمة عاجلة بالقاهرة الأثنين.. تجمع الملك وعباس والسيسي


وأكد الجانبان أهمية تضافر الجهود الدولية للحفاظ على فرص التوصل إلى تسوية نهائية للقضية الفلسطينية، والمضي قدماً في عملية المصالحة الفلسطينية كخيار استراتيجي، خاصة في الوقت الراهن وفي ضوء ما تتعرض له القضية الفلسطينية والقدس من مخاطر غير مسبوقة، بما يمكن الفلسطينيين من الوقوف صفاً واحداً للتعامل مع يواجهونه من تحديات.

أخبار ذات صلة