وزير التخطيط والتعاون الدولي يلتقي مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية

اقتصاد
نشر: 2014-09-13 12:24 آخر تحديث: 2016-07-28 03:10
وزير التخطيط والتعاون الدولي يلتقي مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية
وزير التخطيط والتعاون الدولي يلتقي مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية

رؤيا - التقى وزير التخطيط والتعاون الدولي، د. ابراهيم سيف، مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية السيدة فاليري اموس والوفد المرافق، حيث استعرض سيف آخر المستجدات المتعلقة بخطة تمكين المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين (2014-2016)، وسير العمل في إعداد الخطة الوطنية الموحدة لعام 2015 والتي تتضمن الجانبين الإنساني والتنموي لمواجهة آثار الازمة السورية على الأردن.

 

كما وأشار إلى الأعباء الناجمة عن استمرار المملكة باستقبال اللاجئين السوريين وتوفير كافة الخدمات والاحتياجات الإنسانية لهم، مما أدى إلى زيادة الضغط على الحكومة، وخاصة في الاستمرار في دعم السلع والمواد وقطاعات المياه والتعليم والصحة والطاقة. كما وأكد الوزير على أهمية دور منظمات الأمم المتحدة على حث المجتمع الدولي لدعم الأردن في هذا المجال من خلال الدعم المباشر للحكومة للحد من الأثر الكبير الذي سببته أزمة اللجوء السوري على الاقتصاد الوطني الأردني بمختلف قطاعاته.

 

وبدورها أشادت مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية بدور الأردن الفاعل في استقبال اللاجئين السوريين واستمرار تقديم الدعم والمساعدة لهم. مبديةً تفهمها للتحديات التي تواجه الأردن والأعباء المترتبة على استقبالهم. كما أكدت على ضرورة وقوف المجتمع الدولي مع الأردن وأن يولي مزيداً من الاهتمام وتقديم الدعم لتخطي كافة الصعوبات التي تواجه المملكة.

 

وفي نهاية الاجتماع أشاد سيف بالعلاقات المتميزة التي تربط الحكومة مع منظمات الأمم المتحدة العاملة في المملكة، وثمن جهود القائمين على تقديم الدعم والمساعدات الإنسانية والعمل مع الحكومة الأردنية لتوفير المستوى اللائق من الخدمات وتلبية الاحتياجات للاجئين السوريين والمجتمعات المستضيفة لهم، مؤكداً على أن أهمية هذا الدعم يكمن في ضمان التنسيق المناسب بين جميع الجهات المانحة والداعمة لضمان توحيد الدعم نحو الأولويات والاحتياجات العاجلة وبشكل كفؤ.

أخبار ذات صلة

newsletter