رؤيا تنشر تفاصيل المخطط الإرهابي لاستهداف قاعدة موفق السلطي

محليات نشر: 2017-11-29 14:32 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
قاعدة موفق السلطي الجوية - أرشيفية
قاعدة موفق السلطي الجوية - أرشيفية
المصدر المصدر

تنشر رؤيا تفاصيل المخطط الإرهابي لاستهداف أفراد المخابرات والجيش، والذي تم على إثره الحكم بالأشغال الشاقة ١٠ سنوات للمتهم بمحاولة تنفيذه وهو شخص في الخمسينات من عمره.

فقد كشفت وقائع محكمة امن الدولة تفاصيل المخطط الإرهابي الذي استهدف حافلات عسكرية تقل افراد من مرتبات دائرة المخابرات العامة والاستخبارات العسكرية لاستخدام مواد متفجرة تحتوي على تي ان تي شديد الانفجار.

وافادت المحكمة ان المتهم في منتصف عام ٢٠١٦ تعرف على شخص مصري الجنسية يدعى احمد وهو من مؤيدي ومناصري ومعتنقي فكر تنظيم داعش الارهابي حيث كان يقوم باطلاع المتهم على مقاطع فيديو واصدارات لتنظيم داعش الارهابي في سوريا والعراق وليبيا.

واضافت أنه وبعد مرور شهر من تعارفهما قام احمد بإخبار المتهم بانه ينوي السفر الى مصر ومنها الى تركيا بهدف الانضمام لتنظيم داعش الارهابي في سوريا وقام بالطلب من المتهم بان يفتح له صفحة على الانترنت وتحديدا تطبيق الفيس بوك وان يستخدم اسم له على تلك الصفحة حميد السيناوي من اجل ان يقوم المتهم بالاستمرار بالاطلاع على اصدارات واخبار تنظيم داعش الارهابي والتواصل مع عناصره.

وبالفعل قام المتهم بتحميل تطبيق الفيس بوك واستخدم اسم له على صفحته على هذا التطبيق.

وتابع خلال الشهر الثامن من عام ٢٠١٦ وبعد سفر المدعو احمد فقد اخذ المتهم وعبر صفحته على الفيس بوك بالتواصل مع احد عناصر جيش خالد بن الوليد التابع لتنظيم داعش الارهابي في منطقة حوض اليرموك في سوريا /درعا ويدعى ابو اسامه المصري وهو سوري الجنسية والذي كان يستخدم اسم له على صفحته على تطبيق الفيس بوك باسم ابو اسامه المصري حيث ان الاخير تواصل مع المتهم بناء على تزكية من المدعو احمد والذي كان هو يتواصل مع ابو اسامه المصري عبر تطبيق الفيس بوك حيث قام ابو اسامه المصري بارسال مقاطع فيديو واصدارات لتنظيم داعش الارهابي في سوريا الى المتهم حيث كان المتهم يطلع عليها وبعدها اصبح المتهم من المقتنعين والمؤيدين لتنظيم داعش الارهابي حتى اصبحت لديه الرغبة بالسفر الى سوريا للقتال الى جانب تنظيم داعش الارهابي.

وقالت المحكمة ان المتهم اصبحت لديه القناعة التامة بمشروعية القتال الى جانبهم وابلغ ابو اسامه المصري بذلك عندها قام بتعريف المتهم على شخص سوري يستخدم معرف على تطبيق الفيس بوك باسم ابو بكر وطلب من المتهم التواصل معه لترتيب عملية سفره الى سوريا.

واشارت المحكمة الى تواصل المتهم مع ابو بكر من خلال الفيس بوك واتفق معه على الالتقاء بإربد من اجل ترتيب سفره الى تنظيم داعش الارهابي في سوريا .

وقالت المحكمة ان ابو بكر طلب من المتهم ان يدعي للأجهزة الامنية الاردنية المختصة بانه سوري الجنسية ويرغب بالعودة الى بلاده وان يكون معه هوية سورية مزورة تبين بانه سوري الجنسية وعندها قامت الاجهزة الامنية المختصة في الاردن بإعادته الى سوريا عن طريق القذف الاختياري وعندها يقوم بالالتحاق بتنظيم داعش هناك اخبره ابو بكر بانه على استعداد لان يصدر له هوية سورية مزورة لقاء مبلغ ١٠٠ دينار اردني عندها قام المتهم اعطاء ابو بكر هذا المبلغ واخبره بانه سيحضر له الهوية المزورة خلال فترة شهرين تقريبا عندها عاد المتهم الى منزله وبقي ينتظر اتصال ابو بكر معه ليحضر له الهوية السورية المزورة.

وأضافت اللائحة أنه في بداية الشهر الحادي عشر من عام ٢٠١٦ خلال تواصل المتهم على الفيس بوك مع ابو اسامه المصري فقام بتعريفه على احد قيادات تنظيم داعش الارهابي في الرقة السورية الذي يعرف عل الفيس باسم ابو نرجس الدرعاوي حيث تواصل المتهم معه .

واضافت ان ابو نرجس الدرعاوي طلب من المتهم تنفيذ عمليات عسكرية داخل الاردن حيث وافق المتهم على ذلك حيث طلب منه ابو نرجس الدرعاوي ان تكون العمليات العسكرية استهداف ضباط وافراد دائرة المخابرات العامة وكذلك ضباط وافراد الاستخبارات العسكرية الاردنية وذلك اثناء تنقلهم بواسطة الحافلات العسكرية بعد ان يتم معاينتها واستهدافها بعبوات ناسفة والذي وافق على ذلك.

واشارت المحكمة الى ان المتهم وافق على ما طلب منه وبتامين متفجرات من مقالع وكسارات لاستخدامها في العمليات العسكرية حيث طلب ابو نرجس الدرعاوي منه بان يعاين قاعدة موفق السلطي الجوية في منطقة الازرق من اجل استهدافها بالعملية العسكرية والذي ابدى المتهم موافقته على ذلك ولهذه الغاية توجه المتهم الى قاعدة موفق السلطي الجوية وقام بمعاينتها ثم تواصل مع ابو نرجس الدرعاوي واخبره عن مواصفات ومداخل القاعدة والحراسات والشيك المحيط بها من اجل استهدافها بعمل عسكري الا ان القاء القبض على المتهم حال دون تنفيذ مخططه الارهابي.


إقرأ أيضاً: الأشغال الشاقة لخمسيني خطط لاستهداف أفراد من المخابرات والجيش


وحكمت المحكمة على المتهم الوضع بالأشغال المؤقتة ١٠سنوات محسوبة له من تاريخ القاء القبض عليه.

ودانت المحكمة المتهم بجناية المؤامرة بقصد القيام بأعمال ارهابية والحكم عليه الوضع بالأشغال ١٠ سنوات وبجناية محاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات ارهابية والحكم عليه الوضع بالأشغال ٥ سنوات حيث طبقت العقوبة الاشد وهي الاشغال المؤقتة ١٠ سنوات.

أخبار ذات صلة