بريطانيا .. لصة تسرق هاتفا وتطلب الرقم السري

هنا وهناك
نشر: 2017-11-22 19:31 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
اضطرت الضحية إلى شراء جهاز جديد بعد أن أدركت بأنها لن ترى جهازها المسروق مرة أخرى.
اضطرت الضحية إلى شراء جهاز جديد بعد أن أدركت بأنها لن ترى جهازها المسروق مرة أخرى.

فوجئت طالبة بريطانية سرق هاتفها “أي فون” قبل عدة شهور، برسالة من امرأة على مواقع التواصل الاجتماعي، تطلب منها إرسال رمز تشغيل الجهاز حتى تستطيع استخدامه والتحدث به.

وكانت الطالبة بيث فريستون التي تبلغ من العمر ١٨ وتدرس علم النفس، تسهر في إحدى الليالي بمدينة مانشستر شمال غرب بريطانيا، عندما أضاعت هاتفها وأدركت بعد ذلك أنه سُرق منها.

وقالت فريستون لصحيفة “ديلي ميل” البريطانية، إنه “بعد مرور شهور على سرقة الهاتف، فوجئت برسالة على صفحتي في فيسبوك من امرأة تزعم أنها وجدت هاتفي، وأنها تريد مني إرسال رمز فتح الجهاز حتى تستطيع استخدامه لمدة أسبوعين”.

وأضافت بقولها: “أرسلت لي السارقة صورة الهاتف، ثم أرسلت لها لأقنعها بإعادة هاتفي مقابل ٥ جنيهات، وبعد أن أرسلت لها المبلغ لم تقم بإعادة هاتفي فحسب، بل منعتني من الدخول إلى حسابها في فيسبوك عن طريق بلوك، حتى لا أستطيع الاتصال بها مرة أخرى.”


إقرأ أيضاً: قبل سباق البرازيل.. سرقة فريق هاميلتون تحت تهديد السلاح


وأفادت فريستون بأنها “اضطرت إلى شراء جهاز جديد بسعر ٧٠٠ جنيه أو ما يعادل ٩١٠ دولارات”، وذلك بعد أن أدركت بأنها لن ترى جهازها المسروق مرة أخرى.

 

أخبار ذات صلة