الحريري من القاهرة: سأعود الاربعاء إلى لبنان

عربي دولي
نشر: 2017-11-21 21:13 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
جانب من اللقاء
جانب من اللقاء
المصدر المصدر

اجرى رئيس الوزراء اللبناني المستقيل سعد الحريري مساء الثلاثاء في القاهرة محادثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي آتيا من باريس، وذلك قبل عودته المرتقبة الى لبنان وبعد استقالته المفاجئة، ووسط توتر اقليمي متصاعد.

وبعيد وصوله الى القاهرة نزلت مجموعات صغيرة من مناصريه الى شوارع وسط بيروت في مواكب سيارة، وسط اطلاق الابواق والتلويح باعلام تيار المستقبل الذي يرأسه الحريري.

وجاءت زيارة الحريري الى القاهرة بعد اسبوعين من التكهنات والاستنتاجات التي تلت اعلانه استقالته في ٤ تشرين الثاني/نوفمبر في خطاب مباشر بثته قناة العربية السعودية. وهو اعلن انه سيعود الى لبنان الاربعاء.

وكتب الحريري على حسابه على تويتر انه "سيلتقي رئيس الجمهورية المصري عبد الفتاح السيسي"، الذي سعى الى تخفيف حدة التوتر بين السعودية الداعمة للحريري من جهة وحزب الله اللبناني المدعوم من ايران من جهة اخرى.

واعلنت الرئاسة المصرية ان السيسي تلقى اتصالا من نظيره اللبناني ميشال عون بحث خلاله الزعيمان "اهمية المحافظة على استقرار لبنان وضرورة اعلاء المصلحة الوطنية للبنان".

وادى بقاء الحريري في السعودية بعد اعلانه استقالته الى انتشار شائعات بانه محتجز ضد ارادته في الرياض، ما نفاه الحريري ومسؤولون سعوديون.

وأكد رئيس الحكومة اللبناني المستقيل السبت بعد لقائه في الاليزيه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، الذي يسعى الى ايجاد مخرج للازمة، انه سيتوجه الى بيروت للمشاركة في احتفالات عيد الاستقلال الاربعاء وانه سيوضح موقفه السياسي هناك.

وادى قرار الحريري المفاجئ بالاستقالة التي لم يقبلها الرئيس اللبناني الى تزايد المخاوف حول الديموقراطية الهشة في لبنان.

 

أخبار ذات صلة