كناكرية يدعو إلى استحداث أقسام للرقابة على الأنظمة المالية الإلكترونية

اقتصاد
نشر: 2017-11-01 19:32 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
جانب من الاجتماع
جانب من الاجتماع
المصدر المصدر

دعا أمين عام وزارة المالية الدكتور عز الدين كناكرية خلال لقاءه مع المراقبين الماليين الموزعين على الوزارات والدوائر الحكومية والذي عقد في مديرية المراقبة والتفتيش أمس الأول على ضرورة حصر كل الملاحظات الرقابية ذات العلاقة بالقضايا المالية في كافة الوزارات والدوائر الحكومية تمهيداً لعقد اجتماعات دورية لمناقشتها واستدعاء المسؤولين في المؤسسات والدوائر الحكومية التي لم تقم بتصويب المخالفات الرقابية المتعلقة بها.

وتطرق أمين عام وزارة المالية إلى ضرورة تكثيف الجهود والتعاون مع كافة الجهات الرقابية الأخرى المتمثلة بديوان المحاسبة وهيئة النزاهة ومكافحة الفساد للمحافظة على المال العام إضافة إلى بذل الجهود في الوزارة لإنجاح خطة وزارة المالية الإلكترونية من خلال العمل على استحداث أقسام للرقابة على الأنظمة المالية الإلكترونية لكي تنسجم مع خطة الوزارة مؤكداً أن الرقابة المالية الحصيفة هي احدى اهم عناصر الإصلاح المالي الذي تنفذه الحكومة.

وأضاف كناكرية إن مديرية المراقبة والتفتيش هي الذراع الرقابي لوزارة المالية وهي أداة فاعلة للحفاظ على المال العام، حيث عملت الوزارة على رفع كفاءة العاملين في هذه المديرية إضافة إلى تطوير آليات العمل وفقا للممارسات الدولية.

واستمع الأمين العام لوزارة المالية في نهاية اللقاء الذي حضره كل من مساعد الأمين العام للشؤون المالية ومساعد الأمين العام للشؤون الإدارية بالإضافة إلى مدراء مديرية المراقبة والتفتيش والرقابة الداخلية ووحدة تطوير الرقابات الداخلية إلى ملاحظات من المراقبين الماليين حول القضايا التي تساهم بتطوير العمل.

يذكر أن مديرية المراقبة والتفتيش احدى المديريات التابعة لوزارة المالية ويتوزع المراقبون الماليون على وزارات ودوائر الدولة المدرجة موازنتها ضمن قانوني الموازنة العامة والوحدات الحكومية.

أخبار ذات صلة