الأردن في حقوق الانسان على طاولة نبض البلد

محليات
نشر: 2017-10-31 21:43 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
شعار نبض البلد
شعار نبض البلد

ناقشت حلقة برنامج نبض البلد الثلاثاء، الأردن في حقوق الأنسان، واستضافت كل من؛ الناشط الحقوقي كمال مشرقي، والمنسق الحكومي لحقوق الأنسان باسل الطراونة.

وقال الناشط الحقوقي كمال مشرقي إن التشريعات الخاصة بحقوق الانسان يجب أن تتلاءم مع الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، لوجود بيئة سالمة لضمان حقوق الأنسان.

وأضاف المشرقي أن الحقوق والحريات لا تتجزأ، وأن السياسة العامة في الدولة الأردنية مبنية على جزئيين؛ الأول توجيهات وتوصيات جلالة الملك عبدالله الثاني، في التعامل مع حقوق الانسان والحريات العامة.

وتابع " أما الجزء الثاني، فيتمثل في آلية تنفيذ الرسائل والتوصيات الملكية، خاصة بعد توجيه كافة أجهزة الدولة من قبل الملك".

ونوه المشرقي إلى إنه يجب استدامة العلاقة بين الحكومة ومنظمات المجتمع المدني، التي تعتبر السلطة الخامسة في الأردن، إضافة إلى الشراكة بين مؤسسات الدولة ومنظمات المجتمع المدني.

بدوره، قال المنسق الحكومي لحقوق الأنسان باسل الطراونة إن هناك إرادة حقيقة للدولة الأردنية، للتعامل الجيد مع حقوق الأنسان، إضافة إلى الحركة التشريعية المتطورة بشكل مستمر

وأشار الطراونة إلى أن هناك أهداف سامية لكافة الأطراف الحكومية في التعامل مع المجتمع المدني "المنظمات الدولية والمحلية"، وأن ثمة آلية لتعامل السلطات مع المنظمات.

وأوضح أن هناك العديد من المتابعات والملاحظات، التي تتابعها لجنة حقوق الانسان، وتصلها عبر منظمات المجتمع المدني.

وبين الطراونة إلى أن الحكومة تعالج بخطط وقائية، وخطط برامجية ، للنهوض في مجال حقوق الأنسان، وأن ثمة تدابير قضائية للتعامل مع ملف حقوق الانسان.

أخبار ذات صلة

newsletter
newsletter

اشترك الآن في آخر الأخبار من رؤيا الإخباري عبر بريدك الالكتروني