محافظ الأنبار 'غير واثق' من حماية الطريق بعد طريبيل: القرار بيد بغداد

محليات نشر: 2017-08-30 14:09 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: ليندا المعايعة
جانب من معبر طريبيل الحدودي
جانب من معبر طريبيل الحدودي
المصدر المصدر

قال محافظ مدينة الأنبار العراقية محمد الحلبوسي، ان تمثيلا حكوميا ودبلوماسيا عراقيا تواجد في حفل افتتاح معبر حدود الكرامة الاردني -العراقي "طريبيل" الذي كان مغلقا منذ نحو عامين من قبل عصابات داعش بعد سيطرتها على المدينة.

وأضاف الحلبوسي في تصريح لرؤيا ان فتح المعبر هو رسالة سلام واطمئنان للعالم اجمع بان العراق عاد إلى الحياة من بشكل طبيعي.

وقال ان تامين الطريق أمرا لا يزال معروضا أمام الحكومة المركزية العراقية للبت بموضوع تامين الطريق.

وأضاف " لا نريد استباق الأحداث لكن الطريق بحاجة الى قوة كبيرة وقواتنا العسكرية في الميدان متواجدة لمواجهة فلول عصابات داعش لطردهم الى خارج العراق ومن مختلف المحافظات والقصبات.

وأوضح " نحتاج إلى دعم وإسناد هذه القطاعات والقرار سيكون بيد الحكومة الاتحادية.

وقال الحلبوسي ان فتح المعبر سيعزز العلاقة الأخوية الأردنية العراقية وفتح فرص عمل بين البلدين وتعزيز العمل الاقتصادي الذي سيفتح ابواب التعاون ويحد من البطالة مبينا ان خلال الأيام القادمة سيتم تسيير شاحنات أردنية إلى العراق.

وأكد ان أهالي الأنبار سيتواجدون لحماية الطريق الدولي وفي توفير الخدمات كحكومة محلية وهذا الطريق لكل العراق والعراقيين وهو طريق شرياني .

واحتفل الأردن والعراق اليوم الأربعاء، بإعادة فتح معبر طريبيل، أمام حركة البضائع والمسافرين بين البلدين الشقيقين.

وكان معبر طريبيل قد تم إغلاقه منذُ أكثر من عامين جراء الأحداث الأمنية الجارية على الجانب العراقي من الحدود.

أخبار ذات صلة