أبرز الاعتداءات باستخدام الشاحنات والسيارات كأسلحة في أوروبا

عربي دولي
نشر: 2017-08-17 22:05 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
حادثة الدهس لحشد من المواطنين في "نيس" الفرنسية - أرشيفية
حادثة الدهس لحشد من المواطنين في "نيس" الفرنسية - أرشيفية

صدم سائق بشاحنته عمدا حشدا في أحد أكثر شوارع اسبانيا ازدحاما الخميس ما ادى الى مقتل 13 شخصا واصابة عشرات اخرين، في هجوم وصفته الشرطة بـ "الارهابي".

واستخدمت العربات كأسلحة ارهابية عدة مرات في العام الماضي، واغلب منفذي هذه الهجمات من اتباع عصابات داعش الارهابية الذين يهاجمون الدول المشاركة في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال المتشددين في العراق وسوريا.

هجوم نيس في العيد الوطني الفرنسي:

في 14 تموز 2016 قاد التونسي محمد لحويج بوهلال (31 عاما) شاحنة زنتها 19 طنا وصدم بها اثناء الاحتفالات بالعيد الوطني الفرنسي اشخاصا كانوا يعودون من عرض للألعاب النارية في ساحة في مدينة نيس ما ادى الى مقتل 86 شخصا.

وأعلنت عصابات داعش الارهابية لاحقا ان بوهلال هو أحد اتباعه.

- في 19 حزيران 2007 قتل ادم الحزيري (31 عاما) وهو اسلامي متطرف بايع عصابات داعش الارهابية، عندما صدم بسيارة مليئة بالبنادق وعبوات الغاز شاحنة للشرطة في شارع الشانزليزيه في باريس. لم يصب اي شخص اخر في الحادث.

- 19 آب 2017 قاد رجل جزائري (36 عاما) يدعى حمو ب. سيارة بي ام دبليو وصدم جنودا في ثكنة في منطقة ليفالو يسبيريت بالعاصمة الفرنسية، ما اسفر عن اصابة ستة جنود بجروح. وبعد مطاردة بالسيارات اصابته الشرطة بعيار ناري.


استهداف لندن مرتين:

في 22 آذار صدم البريطاني الذي اعتنق الاسلام خالد مسعود (52 عاما) بسيارته مارة كانوا يسيرون على جسر ويستمنستر قرب البرلمان وطعن رجل شرطة وقتل خمسة اشخاص واصاب نحو 50 اخرين قبل ان تقتله الشرطة.

وأعلنت عصابات داعش الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم.

- في 3 حزيران شهدت العاصمة البريطانية هجوما ثانيا عندما صدم ثلاثة اشخاص المارين بشاحنة ثم خرجوا منها وبدأوا بطعن الناس في الحانات في منطقة لندن بريدج.

قتل ثمانية اشخاص قبل ان تقتل الشرطة المهاجمين. وأعلنت عصابات داعش الإرهابية كذلك مسؤوليته عن الاعتداء.

هجوم سوق عيد الميلاد في برلين:

في 19 كانون الاول 2016 استولى التونسي انيس عمري (24 عاما) على شاحنة وصدم بها حشدا في سوق لعيد الميلاد في برلين ما ادى الى مقتل 12 شخصا واصابة 48 اخرين.

وقتل عمري برصاص الشرطة الايطالية في ميلانو بعد اربعة ايام بعد ان سافر عبر العديد من الدول الاوروبية. وأعلنت عصابات داعش الإرهابية كذلك مسؤوليته عن الاعتداء
سوق للتسوق في ستوكهولم:

في 7 نيسان 2017 قتل خمسة اشخاص في هجوم بشاحنة في العاصمة السويدية بمن فيهم فتاة سويدية (11 عاما) وبريطاني وبلجيكي. واصيب 15 اخرون بجروح.

واعترف مواطن من اوزبكستان يدعى رخمات اكيلوف (39 عاما) باستخدام شاحنة مسروقة لدهس المارة في شارع تسوق مكتظ في ستوكهولم. وطبقا للشرطة الاوزبكية فقد حاول منفذ الهجوم الانضمام الى عصابات داعش الإرهابية في 2015.

 

أخبار ذات صلة

newsletter