نبض البلد : ماذا تحقق بعد تعليق اضراب المعلمين ؟

محليات
نشر: 2014-08-30 20:41 آخر تحديث: 2016-07-31 06:30

رؤيا – رصد – قاسم صالح – تناولت حلقة نبض البلد السبت التي تبث عبر فضائية رؤيا اضراب المعلمين والجهود التي بذلت لتعليقه وردود الافعال عليه .

 

واستضافت الحلقة  كلا من الدكتور هايل الدعجة عضو مجلس النواب والدكتور ناصر النواصرة مدير إدارة الأزمات في نقابة المعلمين والأستاذ رائد العزام  لجنة معلمي عمان الحرة  .

 

من جانبه اعتبر الدتور ناصر نواصرة مدير إدارة الأزمات في نقابة المعلمين ان انهاء اضراب يشكل انتصارا لمطالب المعلمين والتي كافحت النقابة حتى يتم تلبيتها .

 

واضاف نواصرة انه لا يمكن لأحد اهمال او تغييب منجزات الاضراب في عدة أمور ابرزها استطاعة النقابة ادخال تعديلات جوهرية ومفصلية في نظام الخدمة المدنية ، بالاضافة الى المطالب التي تم التوافق عليها في نظام التعليم الخاص وانصاف المعلمين في هذا القطاع .

 

واشار نواصرة ان مجلس النواب عموما ولجنة التربية النيابية خصوصا بذلت جهودا كبيرة في التوفيق بين النقابة والتربية والعمل على انجاز مطالب المعلمين بما يحفظ حقوقهم ويبلي تطلعاتهم .

 

واستغرب من الاراء التي تقلل من قيمة الاضراب او هدفه ، مشددا على انه لو كانت وزارة التربية استجابت لحقوق المعلمين منذ البداية لما لجأت النقابة الى الاضراب .

 

واضاف نواصرة في معرض اشادته بانجازات الاضراب ، ان النقابة اعادت اهمية التعليم كأولوية حكومية وبالتالي اصبح الملف رقم 1 ، بالاضافة الى كشف عدم أهلية بعض المسؤولين ووجوب اقالتهم ومحاسبتهم .

 

وقال نواصرة قبيل اعلان تعليق الاضراب ان النقابة وجدت تعاملا غير مبشر من وزير التربية وصندوق ضمان التربية ، مشددا على ان الاجواء كانت مشحونة ومتوترة خلال جلسة النقابة يوم الخميس الماضي ، الا ان النقابة تنظر بمسؤولية كاملة تجاه المجتمع ومصلحة الطلبة والوطن .

 

واشار نواصرة الى ان قرار اللجنة المركزية بتفويض مجلس النقابة في البت بموضوع الاضراب لا يتعارض من النظام الداخلي للنقابة ، وخاصة ان اللجنة المركزية توافقت بالاجماع على التفويض .

 

واضاف نواصرة انه : "  لا احد يستطيع ان يستفز المعلمين ومن يستفزهم سيتحمل العواقب " .

 

من جانبه أكد النائب الدكتور هايل الدعجة ان ما حصل في قرار نقابة المعلمين بفك الاضراب كان قرارا صائبا ويصب في مصلحة الوطن والطلبة .

 

واضاف الدعجة ان ما حصل من اتفاق كان تتويجا لجهود نيابية مكثفة ، بالاضافة الى تعاون كبير من جهة النقابة ووزارة التربية والتعليم ، مشيرا الى لغة الحوار انتصرت و " ابارك بخطوة فك الاضراب " .

 

واشار النائب الدعجة ان المطالب الخمسة التي تم التوافق عليها لم تكن تحتاج الى اضراب ، حيث كان هنالك تفاهم واتفاق عليها قبل الاضراب ، حيث ان موقف النقابة وقراراها جاء بعد تصريحات وزير التربية والتعليم حول المطلب المالي .

 

واستغرب الدعجة لجوء النقابة الى الاضراب بالأساس ، حيث لم تتغير تصريحات وزير التربية حول مطالب المعلمين ، مشيرا الى انه لو كان هنالك تواصل بين النقابة والتربية في السابق لما وقع الاضراب .

 

من جهته قال الأستاذ رائد العزام  لجنة معلمي عمان الحرة  ان توقيت اعلان بدء ونهاية الاضراب مريبة وتحتاج الى بحث وتحقيق ، مشيرا الى ان نقابة المعلمين اخفقت في ادارة الاضراب على اكثر من صعيد .

 

وهاجم العزام قرار النقابة بتعليق الاضراب ، مشيرا الى انه  - اي الاضراب – لم يحقق اي فائدة ، حيث ان التفاهمات على المطالب الخمسة تعود الى تاريخ 21 – 8 – 2014 ، وبالتالي فان الاضراب لم يكن ذو فائدة .

 

واضاف العزام ان النقابة فشلت بالتعامل مع وسائل الاعلام والمجتمع المحلي ، حيث تعاملت بشكل مستفز مع وسائل الاعلام والكتاب وحتى مع فئات المجتمع وبالتالي خسرت تعاطف الشعب وفشل الاضراب .

أخبار ذات صلة

newsletter