ذوو "مرضى توحد" ليبيون يعتصمون في عبدون

محليات
نشر: 2014-02-05 05:50 آخر تحديث: 2016-08-06 06:40

رؤيا - جورج برهم -  واصل أولياء امور اطفال ليبيين مصابون بمرض التوحد اعتصامهم لليوم الثالث على التوالي امام مكتب الصحة التابع للسفارة الليبية في عمان.

و قال ذو الاطفال انهم متواجدون في عمان منذ اكثر من عامين لمعالجة اطفالهم في المراكز الاردنية التي تعنى بمرض التوحد وبعد ان قطع الاطفال شوط كبير في العلاج بلغ لبعضهم نحوما نسبته  60 % فوجؤا بقرار الحكومة الليبية  بوقف العلاج عن هؤلاء الطفال وذلك بوقف الإمداد المادي عنهم .

واجتمع اهالي الاطفال مع المكتب الصحي الليبي ولم يتوصلوا الى نتيجة تنهي هذه الازمة فقد كان المكتب يعطيهم بشكل دائم "حجج" بعدم توفر الدعم المالي الكافي لعلاج الاطفال

كماطالب المعتصمون بتمديد فترة العلاج الخاصة بالاطفال عن طريق خطاب رسمي موجه من الحكومة الليبية للمكتب الصحي في عمان وحث وزارة الصحة والشؤون الإجتماعية الليبيتن لفتح مراكز متخصصة بعلاج هذا المرض في ليبيا

من جانبه اشار الملحق الصحي الليبي أحمد القناشي  في حديث لرؤيا ان الامداد المادي لم يقطع على مرضى التوحد فحسب بل على سائر المرضى الليبين الذين يتلقون علاجهم في الاردن وان الصحة الليبية كانت وعلى مدى ثلاث اعوام تمدهم بالدعم المادي للعلاج بالاإضافة الى إعطائهم بدل إقامة وبدل معيشة مشيرا انهم لم يقطعوا العلاج عنهم ولكنهم أوقفوا المخصصت التي تمنح لهم وهي بدل المعيشة ولإقامة ويرجع السبب الى سوء الاوضاع المادية في ليبيا والى إنتظار مجلس النواب الليبي بقرار الميزانية والتي تقر بكل عام في منتصف العام من كل سنه

حيث اكد القناشي أن المخصصات التي كان يعطيها لمرضى التوحد هي تجاوز كان يقوم به تعاطفا معهم ولكن الان لم يعد هناك كا يكفي من مخصصات لذلك مؤكدا ان العلاج لم يقطع

أخبار ذات صلة

newsletter