عباس يضع شرطاً لعودة التنسيق الأمني مع الاحتلال

فلسطين
نشر: 2017-07-25 23:08 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

اشترط الرئيس الفلسطيني محمود عباس الثلاثاء اعادة الامور الى ما كانت عليه في المسجد الاقصى والقدس الشرقية المحتلة قبل ١٤ تموز لاستئناف "العلاقات الثنائية" مع الاحتلال، التي اعلن تجميدها مساء الجمعة.

وقال عباس في بدء اجتماع للقيادة الفلسطينية في مقر الرئاسة في مدينة رام الله في الضفة الغربية المحتلة "ما لم تعد الامور الى ما كانت عليه قبل ١٤ من تموز، لن تكون هناك اي تغييرات".

واضاف "كل ما استجد من اجراءات اسرائيلية على أرض الواقع منذ ذلك التاريخ إلى يومنا هذا يفترض أن يزول وأن ينتهي، عند ذلك تعود الأمور إلى طبيعتها في القدس، ثم نستكمل عملنا بعد ذلك في ما يتعلق بالعلاقات الثنائية بيننا وبينهم".

واعتبر الرئيس الفلسطيني الثلاثاء ان "ما قررناه هو تجميد التنسيق الأمني وهذا قائم، والدفاع عن المقدسات وهذا قائم، ونريد أن ندرس ماذا جرى منذ ذلك اليوم إلى يومنا هذا لنرى ماذا سنفعل".

 

 

 

أخبار ذات صلة