Please enable JavaScript
Email Marketing by Benchmark
ماذا يعني أن تضع مدونة سلوك لموظفي الديوان الملكي؟ | رؤيا الإخباري

ماذا يعني أن تضع مدونة سلوك لموظفي الديوان الملكي؟

الأردن
نشر: 2017-07-09 20:50 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية

شكلت مدونة السلوك الوظيفي الخاصة بموظفي الديوان الملكي خطوة ايجابية باتجاه تعزيز منظومة النزاهة الوطنية ، فضلا عن انها تعيد التأكيد على ضرورة ان يكون العمل العام ضمن اطر نزيهة وشفافه.

المدونة حملت رسائل مهمة لموظفي الدولة كافة باهمية ان يكون ديدن عملهم النزاهة والشفافية دون النظر الى مواقعهم في ادارة الدولة ،في اشارة الى الابتعاد عن الشخصنة والمحسوبية التي تقوض اركان الادارة العامة .

مختصون وجدوا في مدونة السلوك محطة مهمة لها اثارها الايجابية على المواطنين والموظفين في مختلف الدوائر والمؤسسات الحكومية ،باعتبارها تؤسس لعمل يبتعد عن الشللية والواسطة وبالتالي يجذر معنى النزاهة الحقيقية.

ومثلت مدونة السلوك لموظفي الديوان الملكي وبتوجيهات مباشرة من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين قدوة وانموذجا يحتذى ،على جميع مؤسسات الدولة ان تقتدي به ضمن اطر قانونية واضحة وثابته تسري على الجميع .

وهنا فان جلالته ، لا يطيق أن يشار، ولو بالهمس او اللمز إلى الذمة المالية للعاملين بمعيته، ولا يريدهم أن يكونوا "كالراعي يرعى حول الحمي يوشك أن يقع فيه"، وألا يُستغل اسم جلالته من قريب أو بعيد لتحقيق مصلحة على حساب العمل.

وهو أعلنها بصراحة قبل ثلاثة أعوام عندما قال "لا أحد فوق المحاسبة، حتى موظفو الديوان (...) ولا يقولن أحد بأن أمرا او قرارا هو بتوجيهات من فوق".

وبسبب تراجع كثير من المؤسسات الحكومية عن الاضطلاع بمهماتها كما ينبغي وكما يريد الملك، كان يضطر إلى اتخاذ إجراءات، كثير منها داخل الديوان الملكي ومن خلاله، لإنجاز ما ينبغي إنجازه.

وكان أن أمر جلالته بإيجاد وزارة مختصة بتطوير القطاع العام، التي قدمت بعض الإنجازات والخطط والمبادرات، قبل أن تقع هي ذاتها في دائرة الترهل لتصير جزءا من المشكلة.

من عمل مع الملك ويعمل معه، في الوقت ذاته، يعلم جيدا أنه لا يقتنع إلا بالإنجاز، ولا يتحمل مشي الهوينى، وهو العسكري المرّ، الذي تعلم في مدرسة الجيش سرعة التنفيذ والإنجاز والابتعاد عن التسبيب والتعليل وتبرير البطء و"قلة الهمة" واستغلال المنصب والوظيفة لتحقيق مصالح شخصية.

لذلك كان جلالته يطلب من القائمين على المشاريع والمبادرات "خططا زمنية لإنجاز" ويقول لهم بوضوح "راجع بعد 3 أشهر (أو 4) لنرى ماذا أنجزتم". وكان يعود في الوقت المضروب ليتفقد حجم المنجز، ويتحرى عما اذا استغلت هذه المبادرات والمشاريع في غير ما وجدت له.

من هنا يمكن التعرف إلى المغزى الرئيس الذي جعل الديوان الملكي يضع مدونة سلوك لموظفيه، وخصوصا لكبارهم؛ بأمر من الملك نفسه.

هم يضعون لأنفسهم الآن مسطرة يمشون على خطها.. مسطرة لا تبقي عذرا لأحد منهم للتقاعس أو التريث، وتحدد بشفافية قواعد العمل في مؤسسة الملك ولكل من يخدم بمعيته.

مسطرة تجعل النزاهة والعدالة والإنجاز والأمانة هي الحكم والحاكم في طبيعة عمل العاملين في خدمة الملك، فهم يجب أن يكونوا، ويبقوا حتى بعد مغادرتهم الديوان، مضرب مثل في النزاهة والشفافية،والابتعاد عن تعارض المصالح.

أن تعلن مدونة سلوك لموظفي الديوان وتنشر على الملأ، يعني أن الديوان يجعل نفسه مثالا للبقية (بقية المؤسسات والأشخاص)؛ فإذا كانت مؤسسة الملك قد حددت لنفسها والعاملين فيها مقياسا صارما وواضحا، فالأولى ببقية المؤسسات أن تحذو حذوها وتقتدي بها.

أخبار ذات صلة

newsletter