الاحتلال: لا تقدم بصفقة تبادل أسرى مع حماس

فلسطين
نشر: 2017-07-09 09:07 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
ارشيفية
ارشيفية

نفت وسائل الإعلام العبرية الأخبار التي ترجح حدوث تقدم جوهري في مفاوضات تبادل الأسرى مع حركة حماس، ودحضت الحديث عن قرب إنجاز المرحلة الأولى من الصفقة والتي تبدأ بمعلومات من حماس عن الجنود مقابل إفراج سلطات الاحتلال الإسرائيلي من صفقة ‘الوفاء للأحرار’ الذي تم اعتقالهم ثانية.

واختار الاحتلال المراوغة الإعلامية عبر الإسراع في نفي ما تناقلته وسائل الإعلام الفلسطينية عن تقدم جوهري في مفاوضات صفقة التبادل، حيث أفادت إذاعة جيش الاحتلال، نقلا عن مصادر رسمية وصفتها بالمطلعة على الاتصالات غير المباشرة مع حماس قولها إن ‘النبأ الذي نشر صباحا بجريدة الأخبار اللبنانية حول قرب التوقيع على صفقة تبادل غير صحيح’.

وحسب إذاعة الجيش، واعتمادا على مصادرها، فإن تلك الأنباء حول قرب إبرام المرحلة الأولى من الصفقة عارية عن الصحة. وأكدت الإذاعة أن ‘أي نشر بهذا الموضوع يأتي على عاتق ومسؤولية الجهات الإعلامية التي تنشرها فقط’.

كما ونقل موقع ‘واللا’ الإخباري، نفي عائلة الجندي الأسير لدى كتائب القسام في غزة أورون شاؤول أن تكون لديها معلومات رسمية من قبل الحكومة الإسرائيلية حول قرب إبرام صفقة تبادل.

ونقلت وسائل عن العائلة قولها إنها ‘سمعت بالأمر من الإعلام، وإن أحداً لم يبلغها بهكذا مفاوضات’، فيما دعت رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، العمل الجاد من أجل إعادة ابنها من غزة كما أرسله قبل 3 سنوات.

وصباح السبت، نقلت صحيفة ‘هآرتس’ عن مصدرين فلسطينيين في الضفة الغربية وقطاع غزة، اليوم السبت، قولهما إن حركة حماس تجري اتصالات مكثفة بهدف إنجاز صفقة تبادل أسرى مع الاحتلال، بوساطة مسؤولين في الأجهزة الاستخبارية المصرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن حركة حماس تطالب بإطلاق سراح جميع الأسرى الذين أطلق سراحهم في صفقة شاليط وأعيد اعتقالهم بعد اختطاف وقتل ثلاثة مستوطنين في حزيران/يونيو من العام 2014.

 


إقرأ أيضاً: عباس يعلن استعداده لعقد 'صفقة سلام تاريخية' مع الاحتلال


أخبار ذات صلة

newsletter