ناسا تخطط للاقتراب من الشمس

تكنولوجيا
نشر: 2017-05-31 21:51 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تعبيرية
تعبيرية
المصدر المصدر

عقدت ناسا مؤتمراً صحفياً، الاربعاء، للإعلان عن إطلاق مسبار فضائي نحو الشمس، من المقرر أن يدور حول سطحها من على ارتفاع ٤ ملايين ميل.

المهمة الجديدة ستدرس طريقة عمل الشمس الداخلية، والتي ستنطلق في عام ٢٠١٨، بحسب صحيفة Telegraph البريطانية.

وسيجمع المسبار معلومات حول الغلاف الجوي الخارجي للشمس والمعروف بالكورونا، والذي تتعدى درجة حرارته، قلب الشمس.

ومن المقرر أن يسير المسبار بسرعة تتعدى ٤٣٠ ألف ميل في الساعة، وسيكون أقرب للشمس بسبع مرات عن أي مركبة فضائية أخرى.

وتنوي ناسا استخدام مواد تكنولوجية متقدمة وألواح شمسية جديدة للحماية من الحرارة، كي يصل المسبار إلى الكورونا، والذي تتعدى حرارته ٢.٥٠٠ درجة.


إقرأ أيضاً: اكتشاف كويكب قيمته' ١٠ آلاف مليون مليار' فقط


المعلومات التي ستجمعها ناسا من هذه المهمة ستستخدم في تطوير طريقة التنبؤ بالطقس الفضائي، والذي يؤثر على الأقمار الصناعية ورواد الفضاء وكوكب الأرض.

وكانت آخر مرة تقترب سفينة فضائية من الشمس، في عام ١٩٧٦، عندما وصلت سفينة Helios ٢ لمسافة ٢٧ مليون ميل عن سطح الشمس، بحسب صحيفة The Independent البريطانية.

أخبار ذات صلة