ماي ترفض استبعاد زيادة الضرائب بعد الانتخابات

اقتصاد
نشر: 2017-04-23 13:07 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
رئيس وزراء بريطانيا تيريزا ماي
رئيس وزراء بريطانيا تيريزا ماي
المصدر المصدر

رفضت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أمس السبت استبعاد زيادة الضرائب الشخصية في حالة فوزها في الانتخابات التي ‏ستجري في الثامن من يونيو حزيران لتثير غضب أنصارها في بداية حملة تستهدف تعزيز موقفها قبل محادثات الانسحاب من ‏الإتحاد الأوروبي.‏‎ ‎

وتشير استطلاعات للرأي إلى أن حزب المحافظين بزعامة ماي في طريقه نحو تحقيق فوز ساحق ولكن القرار المفاجئ بالدعوة ‏لانتخابات مبكرة أجبر رئيسة الوزراء على مواجهة سلسلة من القضايا الساخنة بالنسبة لحزبها مثل الضرائب والمعاشات والمساعدات ‏الخارجية.‏

وكتبت صحيفة "صن" الواسعة الانتشار في صفحتها الأولى "لا. لا. لا لرئيسة الوزراء" في حين قالت صحيفة" ديلي تلجراف" إن ‏رئيسة الوزراء غامرت بتعرضها لرد فعل عنيف مع مهاجمة الصحف المؤيدة لها لخطوات ماي الأولى في حملتها الانتخابية.‏


إقرأ أيضاً: رئيسة الوزراء البريطانية تدعو الى انتخابات تشريعية مبكرة


وأثار فيليب هاموند وزير المالية احتمال زيادة الضرائب يوم الجمعة عندما قال إن التعهدات المالية التي أُعلنت خلال حملة انتخابات ‏‏٢٠١٥ قللت من قدرته على إدارة الاقتصاد.

ورفضت ماي خلال وجودها في أحد مؤتمرات الحملة الإنتخابية في وسط انجلترا أن تحدد ما إذا كان من الممكن أن تستبعد زيادة ‏الضرائب عندما سألها صحفيون عن هذه المسألة ثلاث مرات.

وقالت "في هذه الانتخابات سيكون أمام الناس خيار واضح بين حزب المحافظين الذي كان دائماً وسيظل حزباً يؤمن بخفض ‏الضرائب، أو خيار حزب العمال الذي يعد توجهه الطبيعي دائماً رفع الضرائب.‏

واتهم حزب العمال المعارض حزب المحافظين بالتخطيط "لقنبلة ضريبية" في حين قال حزب الديمقراطيين الأحرار إن هذه الخطط ‏ستؤثر على العمال العاديين.‏

أخبار ذات صلة