سرقة أعضاء شهيد أردني والجثة بلا لسان أو حنجرة

محليات
نشر: 2014-08-13 18:47 آخر تحديث: 2016-07-28 22:00
سرقة أعضاء شهيد أردني والجثة بلا لسان أو حنجرة
سرقة أعضاء شهيد أردني والجثة بلا لسان أو حنجرة

رؤيا - رصد - أظهر التشريح الثاني لجثمان الشهيد الأردني وائل علان، أن الشهيد تعرض لضرب بسطح صلب أدى لإحداث كسور في أضلاعه، وإصابات في جسده، إلى جانب فقدان أعضاء من جثة المغدور، إذ ورد فيه أنه “بإعادة فتح العنق تبين عدم وجود اللسان والحنجرة”، كما ورد تكسير في معظم أضلاع الصدر وتبين فيه تشريح القلب وأخذ أنسجة منه ، بحسب مصادر في الطب الشرعي .

 

وكان الشاب ذو 39 عاما، قد توفي في سجن ابو قبير في تل أبيب في نهاية شهر تموز الماضي، بعد توقيفه لمدة يومين، إثر القاء القبض عليه بدعوى إقامته غير الشرعية في أراضي الـ 48 التي كان يعمل بها، الأمر الذي هرعت والدته على إثره للذهاب واستلام جثمانه لتتفاجأ بالشهيد وقد بدا “السلخ ظاهرا على وجهه” وامتلأ جسمه بالضربات الأشبه بالطعنات .

 

وقال أهل الشاب - لصحيفة رأي اليوم الالكترونية - ان أشد ما يؤذيهم ويؤذي ابنهم بعد وفاته ” السكوت عن الجريمة”، مطالبين الحكومة الأردنية باستمرارها بالدور الذي وصفوه بـ”المشرّف”، في أخذ حقّ أحد أبنائها.

أخبار ذات صلة

newsletter