تحويل 50 حالة اتجار بالبشر لـ 'دار الكرامة' في عمّان

محليات
نشر: 2017-04-18 16:11 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
الصورة تعبيرية
الصورة تعبيرية

افتتح وزير التنمية الاجتماعية المهندس وجيه عزايزة الثلاثاء دار كرامة لحماية ضحايا الاتجار بالبشر الواقعة في وسط البلد بالعاصمة عمّان.

وأنشئت الدار عام 2015 استنادا إلى المادة السابعة من قانون منع الاتجار بالبشر رقم 9 لسنة 2009، وذلك لإيواء المجني عليهم والمتضررين من جرائم الاتجار بالبشر من الرجال والنساء والاطفال وتقديم برامج التعافي الجسدي والنفسي والاجتماعي بالتعاون مع الجهات الشريكة وتشمل الاجتماعية والنفسية والشرطية والطبية والقانونية والقضائية والاستضافة.

واشتملت الدار على المرافق الطبية والعلاجية والنفسية اضافة الى مرافق متنوعة تشمل معملا للفسيفساء والاكسسوارات وصناعة الصابون والحرف اليدوية اضافة الى ركن للطبخ وصالون للتجميل وهي مرافق لتمكين نزلاء الدار وتسهيل اندماجهم بالمجتمع.


إقرأ أيضاً: شبكة دعارة في عمان بقبضة الأمن


وضحايا الاتجار بالبشر يتم تحويلهم الى دار كرامة اضافة الى دار الحماية التابعة لاتحاد المراة الاردنية وفقا لمدير وحدة الاتجار بالبشر المقدم حيدر الشبول.
ولفت الشبول الى ان الوحدة حولت حوالي 50 حالة منذ مطلع العام الحالي ولغاية الان، وآخرهم خمس ذكور تم تحويلهم الى مركز كرامة من جنسيات عربية وشرق آسيوية.

أخبار ذات صلة

newsletter