للمرة الثانية ... الأردن ثالث أسوأ دولة بانتشار التدخين

محليات
نشر: 2014-08-12 05:36 آخر تحديث: 2016-07-30 04:30
للمرة الثانية ... الأردن ثالث أسوأ دولة بانتشار التدخين
للمرة الثانية ... الأردن ثالث أسوأ دولة بانتشار التدخين

رؤيا –رصد- صنفت منظمة الصحة العالمية الاردن بالمرتبة (الثالثة ) كاسوأ دولة لانتشار التدخين للمرة الثانية على التوالي و بالمرتبة (الخامسة) ضمن اسوأ دول الاقليم ل (22) انتشارا للتدخين لفئتي الذكور والاناث معا الامر الذي اعتبرتة المنظمة يؤدي الى زيادة اصابات السرطان.

وبحسب صحيفة " الراي" الاردنية فإن وزارة الصحة قررت شن حملة على التدخين والمدخنين الذين يخالفون قانون منع التدخين بضبطهم وتحويلهم الى القضاء وفي المدارس مع بدأ العام الدراسي يوم 24 /اب المقبل.

وتتوقع منظمة الصحة العالمية ان يصل العبء الاقتصادي لمعالجة السرطان بسبب التدخين عالميا بين (1,5-1,9) تريليون دولار (...) مشيرة ان الاردن معرض للمرور بهذه المرحلة مؤكدة ان غالبية السرطانات مرتبطة بالتدخين.

وتقدر احدث دراسة لوزارة الصحة ان خسائر الاردن السنوية جراء التدخين تصل الى اكثر من مليار دينار تدخينا وعلاجا للمدخنين الذين يصابون بالامراض اهمها امراض السرطانات التي يعد التدخين مسؤولا عن الاصابة بنحو 25 انواعا مختلفا على الاقل.

وتؤكد ان معدلات التدخين في المملكة هي الأعلى عربيا و أن نسبة مدخني السجائر فوق سن 18 عاماً في الأردن بلغت 29%ونسبة مدخني السجائر في الفئة العمرية من 13–15 سنة بلغت 13.6 % ونسبة النساء اللواتي يدخنّ النارجيلة بلغت 12% مقابل 10 % للرجال.

وتشير الدراسة أن التعرض للتدخين السلبي يزيد احتمال الإصابة بأمراض القلب والسرطان بنسبة 30% ويعرض الطفل لتدخين سيجارة واحدة من بين أربع سجائر تدخن إلى جانبه.

وكان الأردن بدأ قبل عامين بتطبيق قانون حظر التدخين في كافة الأماكن العامة والمؤسسات والدوائر الرسمية والحكومية والمستشفيات والمدارس والمعاهد والمطارات تحت طائلة العقوبة للمخالفين التي تصل حد السجن لمدد تتراوح ما بين أسبوع وحتى شهر إضافة الى غرامة مالية متصاعدة.

وكشف تقرير لمنظمة الصحة العالمية عن التدخين في الأردن أن 34% من الأطباء و35 % من الممرضين الأردنيين مدخنين.

ودعا التقرير الى خفض نسبة التدخين بين الأطباء والكوادر الصحية والتمريضية مبينا أن اللجنة الوطنية لمكافحة التدخين قد تصدر قرارا يمنع التدخين لدى الكوادر الطبية والصحية.

وقال التقرير أن ارتفاع نسبة التدخين بين الأطباء يشكل خطا أحمر يستدعي وضع خطة وطنية لخفض النسبة واتخاذ إجراءات للحد من هذه الظاهرة بين صفوف الكوادر الطبية.

ويبلغ عدد المدخنين على مستوى العالم 1.3 مليار مدخن يتركز84 % منهم في البلدان ذات الدخل المنخفض والمتوسط ومن المتوقع أن يرتفع الرقم ليصل إلى1.7 مليار عام 2025.

وحسب الجمعية الأردنية لمكافحة التدخين يؤدي التدخين إلى وفاة 5.4 مليون إنسان سنويا بمعدل14800 شخص يوميا وفاقت الوفيات الناجمة عن التدخين الوفيات الناتجة عن الايدز ومرض السل ووفيات الأمومة وحوادث السير والمخدرات والانتحار وجرائم القتل مجتمعه.

وسجل الان ارتفاعا بنسبة التدخين بين النساء في الأردن الى 15% في العام 2009 مقارنة مع 11% في المسح الذي اجري عام 2007. وأظهر مسح صادر عن دائرة الإحصاءات العامة ان 9% من النساء الاردنيات يدخن السجائر، مقابل 6% يدخن النرجيلة.

واشار المسح الى ان النساء في سن 40–49 اكثر ميلا لتدخين السجائر، مقارنة مع الاصغر سنا، كما ان 9% من سيدات المناطق الحضرية اكثر ميلا لتدخين السجائر من نظيراتهن في المناطق الريفية (5%) وكذلك السيدات في الحضر اكثر ميلا لتدخين السجائر مقارنة بالسيدات في الاقاليم الاخرى.

ولفتت نتائج المسح الى ان السيدات المقيمات في محافظتي العاصمة والعقبة وفي مناطق غير البادية اكثر ميلا لتدخين السجائر مقارنة بالاخريات.

وبين ان تدخين النرجيلة اقل منه للسجائر، كما ان تدخين النرجيلة متشابه في جميع الفئات العمرية، باستثناء النساء في العمر من 25–29 عاما، حيث كانت نسبتهن اعلى.

أخبار ذات صلة

newsletter