كندا تدرس حظر 'الإلكترونيات' على متن بعض الرحلات

عربي دولي
نشر: 2017-03-21 19:50 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية
المصدر المصدر

أفاد وزير النقل الكندي الثلاثاء أن بلاده تدرس إمكانية حظر حمل الأجهزة الالكترونية على متن الرحلات القادمة من تركيا والشرق الأوسط وشمال افريقيا، على غرار الولايات المتحدة وبريطانيا.

وأوضح الوزير مارك غارنو للصحافيين "ندقق في المعلومات التي وردت إلينا. سنطلع عليها بتأن ونناقشها بشكل واف مع زملائنا."

وأضاف أن "الأوساط الاستخباراتية زودتنا" بالمعلومات المتعلقة بخطر حمل الأجهزة الالكترونية على متن رحلات الطيران القادمة من دول تلك المناطق.


إقرأ أيضاً: الملكية: الالتزام بمنع الإلكترونيات على طائراتنا يبدأ اعتبارا من الجمعة


وتتشارك الدول الثلاث المعلومات الاستخباراتية، بما فيها تلك المتعلقة بالتهديدات الإرهابية، بشكل دوري كجزء من تحالف "فايف آيز" (الأعين الخمسة) الذي يضم الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا واستراليا ونيوزيلندا.

وأضاف غارنو أنه سيناقش التهديد المحتمل لخطوط الطيران مع وزير السلامة العامة الكندي رالف غودال و"عندما نتوصل إلى قرار سنعلنه."

وكانت الولايات المتحدة منعت حمل الحواسيب المحمولة واللوحية على متن رحلات قادمة من ثماني دول، محذرة من أن المتطرفين يخططون إلى استهداف الطائرات عبر زرع قنابل في الأجهزة الالكترونية. ويشمل الحظر الأميركي أي جهاز أكبر من الهاتف الذكي.

وأعلنت بريطانيا عن اجراءات مماثلة ستطبق على الرحلات القادمة من خمس دول عربية وتركيا.

أخبار ذات صلة