التربية: استثمار التكنولوجيا لتسهيل دور المعلم

الأردن
نشر: 2017-03-08 18:22 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
وزارة التربية والتعليم تؤكد حرصها على استثمار التكنولوجيا لتسهيل دور المعلم
وزارة التربية والتعليم تؤكد حرصها على استثمار التكنولوجيا لتسهيل دور المعلم

أكد أمين عام وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية سامي السلايطة حرص الوزارة على استثمار وسائل التكنولوجيا المتاحة في تسهيل دور المعلم و تبسيط المنهاج و تشويق الطلبة و تحفيزهم للإقبال على التعلم ، سعيا لتجويد نوعية الخدمة التعليمية التي تقدمها في مدارسها.

جاء ذلك خلال افتتاح السلايطة اليوم في مدرسة حسني فريز الثانوية للبنين التابعة لتربية قصبة السلط مشروع الألواح التفاعلية الذكية والبيضاء الذي تنفذه شركة زين الاردن.

وتعمل شركة زين من خلال اتفاقية التعاون التي أبرمتها مع وزارة التربية والتعليم والتي تستمر 5 سنوات بقيمة مليون دولار، وبواقع 200 ألف دولار سنوياً على تزويد عدد من المدارس الحكومية الواقعة في كافة محافظات المملكة، بألواح تفاعلية ذكية وبيضاء.

وسيتم استخدام هذه الألواح في غرف المختبر التفاعلي، إلى جانب توزيع لوح أبيض لكل صف من صفوف المدارس المختارة ضمن الاتفاقية، حيث أنهت زين المرحلة الأولى من المشروع مع انتهاء الفصل الدراسي الأول لعام 2016 .

وقامت شركة زين بتركيب 66 لوحا تفاعليا ذكيا بواقع لوح في كل مدرسة، و857 لوحا أبيضا في عدد من المدارس في محافظات " الكرك ومعان واربد وجرش وعجلون و المفرق والزرقاء إلى جانب محافظات البلقاء والطفيلة والعقبة".

وستبدأ زين بتنفيذ المرحلة الثانية في القريب العاجل، حيث تتمثل بتزويد 60 مدرسة في كافة المحافظات، بواقع 60 لوحا تفاعليا ذكيا، و953 لوحا أبيضا.

وبين السلايطة أن الوزارة تولي الشراكة مع مؤسسات القطاعين العام والخاص اهتماما كبيرا ، حيث نفذت من خلالها العديد من الاتفاقيات والمبادرات التي كان لها الأثر الكبير في تعزيز دورها لأداء رسالتها بالشكل المطلوب.

ودعا السلايطة المعلمين والطلبة إلى استثمار هذه الوسائل بالشكل الأمثل بما يجوِّد نوعية الخدمة التعليمية ، مشيدا بقدرة المعلم الأردني وكفايته .

و أعرب السلايطة عن شكر الوزارة لشركة زين على دعمها المستمر للعملية التعليمية ، متطلعا إلى مزيد من الدعم والتعاون المشترك.

وأشار إلى أهمية مشروع الربط والحماية الالكتروني الذي تنفذه الوزارة في مدارسها ، مبينا أنها تعول على هذا المشروع الكثير في تعميم قصص النجاح والاستفادة من التكنولوجيا ، إضافة إلى جسر الفجوة بين مدارس الأطراف و مراكز المدن في نوعية الخدمة التعليمية التي تقدمها.

وبين ان المشروع سيعمل على توفير شبكة اتصالات داخلية باستخدام تقنية (Voice over Ip) للوزارة ومديرياتها ومدارسها، وبما يمكن جميع مدارس المملكة ومديرياتها من التواصل داخل هذه الشبكة دون أي تكاليف مالية إضافية، وتوفير وحدات محادثة مرئية(Video Conference) بين الوزارة ومديريات التربية والتعليم والمدارس تساعد على عقد اجتماعات ولقاءات ومحاضرات وحصص صفية.

بدوره أكد المدير التنفيذي لدائرة الإعلام والاتصال والمسئولية الاجتماعية ممثل شركة زين طارق البيطار أن هذه المبادرة تأتي ضمن واجب الشركة الوطني ، وبما ينسجم مع دورها في مجال المسؤولية المجتمعية.

وأشار إلى أن العملية التعليمية مسؤولية وطنية تستدعي تشارك الجميع للنهوض بها ، مبديا استعداد " زين " لاستمرار تقديم الدعم للوزارة خاصة في مجال تكنولوجيا التعليم.

أخبار ذات صلة

newsletter