شكاوى من ارتفاع رسوم ترخيص وسائل الدعاية والإعلان واليافطات .. فيديو

اقتصاد
نشر: 2017-03-05 20:23 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
تحرير: علي الاعرج
صورة من الفيديو
صورة من الفيديو

نظام ترخيص جديد لوسائل الدعاية والإعلان واليافطات في العاصمة عمان والبلديات أثار حفيظة العديد من التجار والشركات المتضررة من هذا النظام، اجتماعات عديدة عقدت لبحث هذا القرار مع المعنيين في محاولة للوصول الى حل يرضي جميع الأطراف.

بحسب أمانة عمان الكبرى أصبح عدد من المواطنين والتجار لا يراعون القيمة الجمالية لمدينتهم من خلال ‏‏الألكبوند والآرمات الملونة التي نزعت ‏جماليات المدينة لذلك أكدت الامانة عزمها إزالة التشوهات البصرية من على واجهات البنايات للحفاظ على النسق الجمالي لأبنية العاصمة التي اشتهرت بأحجارها البيضاء.

الأمانة طلبت من المواطنين مراجعة دوائرها المختصة لمعرفة المطلوب في "الآرمات" قبل ‏تركيبها تفاديا لأي خسائر مالية.

البلديات كان لها النصيب الأكبر من قيمة الرفع على العديد من النقاط، وكان سعر اليافطة بمساحة مترمربع واحد عشرون دينارا واصبحت اربعون دينارا اي تضاعفت القيمة مئة في المئة.

اما سعر اللافتة التعريفية المثبتة على اعلى جزء في المبنى وتحمل اسم المبنى او اسم المؤسسة فقد كان خمسة وعشرين دينارا واصبحت خمسين دينارا ار ارتفع بنسبة مئة في المئة.

اللافتة الاعلانية على سطح المبنى سعرها خمسة عشر دينارا للمتر، واصبحت اربعمئة دينارا وهذا يعني ان السعر ارتفع ستة وعشرون ضعفا.


إقرأ أيضاً: 'الأمانة' تدعو المواطنين للاستفادة من خصومات ضريبة المسقفات


اما اللافتة الاعلانية على جدار مغلق جدارية، فقد كان سعرها ثلاثة عشر دينارا للمتر، واصبح مئتين وخمسين دينارا اي ارتفع السعر تسعة عشر ضعفا، كان سعر اللافتة الاعلانية ذات الابعاد التالية .... خمسة وعشرين دينارا للمتر واصبح مئتي دينار فقد ارتفع سعرها ثمانية اضعاف.

بالرغم من كل المحاولات التي قام بها التجار في مختلف المناطق الا أن أمانة عمان ووزارة الشؤون البلدية ماضية في هذا النظام وسيطبق على الجميع رغم ما سيلحق ضرر على القطاع التجاري والصناعي.

ويبقى السؤال ..الى متى ستستمر القرارات التي من شأنها التأثير على الإستثمار في الأردن سؤال يبقى برسم الإجابة.

أخبار ذات صلة

newsletter