وزير الخارجية الفرنسي ينتقد الشعبوية ويحذر من النزعة الانعزالية

عربي دولي
نشر: 2017-03-02 07:17 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
وزير الخارجية الفرنسي جان مارك
وزير الخارجية الفرنسي جان مارك

إعتبر وزير الخارجية الفرنسي الخميس أن الديموقراطية مهددة من الشعوبية ومن أولئك الذين "يقترحون بناء الجدران وإغلاق الحدود"، في انتقاد مبطن للرئيس الأميركي دونالد ترامب.

ودعا جان مارك ايرولت الدول إلى معالجة النزعة الانعزالية، محذرا من "أننا سنرتكب خطأ جماعيا كبيرا إذا استسلمنا لصعود السياسات المتطرفة".

وتعهد ترامب بناء جدار على الحدود مع المكسيك لمنع تسلل المهاجرين، وذلك في خطاب وجهه إلى الكونغرس الثلاثاء.

وقال ايرولت في كلمة ألقاها في معهد لوي في سيدني "أولئك الذين يقدّمون أنفسهم على أنهم نقّاد للنظام، هم في الواقع يهاجمون المؤسسات الديموقراطية".


إقرأ أيضاً: مرشح فرنسي يريد منع النواب من توظيف أقاربهم في حال فوزه


وأضاف ايرولت الذي يزور أستراليا لتنمية العلاقات السياسية والاقتصادية الثنائية "أولئك الذين يقترحون بناء الجدران وإغلاق الحدود، ليس لديهم أي حل لأمن دولنا وهم يهددون ازدهارها".

في فرنسا، تزداد شعبية حزب الجبهة الوطنية الذي يتموقع إلى أقصى يمين المشهد السياسي، وتتوقع استطلاعات الرأي وصول رئيسته مارين لوبن إلى الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية في 7 أيار/مايو 2017، وهي كانت من أوائل الذين هنأوا ترامب بانتخابه.

 

أخبار ذات صلة

newsletter