وزير الصناعة يبحث مع نظيره البنغالي تعزيز التعاون الاقتصادي

اقتصاد
نشر: 2017-02-08 12:34 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة - ارشيفية
وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة - ارشيفية

بحث وزير الصناعة والتجارة والتموين المهندس يعرب القضاة مع وزير الصناعة البنغالي محمد أمير حسين امكانية زيادة التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات وبخاصة التجارية منها ذلك ان ارقام التجارة البينية تكاد لا تذكر .

واكد الجانبان أهمية العمل المشترك لبناء علاقات اقتصادية متميزة بين البلدين وتأطيرها بما يلزم من اتفاقيات ومذكرات تفاهم وتحفيز القطاع الخاص للاستفادة من الفرص التجارية والاستثمارية المتاحة لدى الاردن وبنغلاديش.

وقال الوزير القضاة ان الاردن يتطلع لتعزيز علاقاته الاقتصادية الدولية في اطار سياسة الانفتاح الاقتصادي التي ينتهجها مشيرا الى ان المملكة باتت اليوم ترتبط بعدد مهم من اتفاقيات التجارة الحرة الثنائية ومتعددة الاطراف ما وفر للمنتجات الاردنية فرصة دخول اهم الاسواق العالمية .

واضاف ان الاردن وبجهود جلالة الملك عبدالله الثاني تمكن في تموز من العام الماضي من توقيع اتفاق مع الاتحاد الاوروبي يقوم على تبسيط قواعد المنشأ لغايات التصدير الى الاسواق الاوروبية ما يعد فرصة امام المنتجات الاردنية لدخول الاسواق الاوروبية ويحفز قيام مزيد من الاستثمارات في المملكة.


إقرأ أيضاً: وزير الصناعة يدعو لتوسيع القطاعات في اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة


ووضع القضاة الوزير البنغالي والوفد المرافق في صورة التطورات الاقتصادية التي شهدها الاردن مؤخرا والجهود التي تمت لتوفير بيئة استثمارية محفزة ومنافسة ومن ذلك تهيئة التشريعات واصدار قانون جديد للاستثمار الذي انشئت بموجبه هيئة الاستثمار والنافذه الاستثمارية .

ودعا رجال الاعمال والمستثمرين البنغال للاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في الاردن الذي يعد أيضا بوابة لدخول أسواق المنطقة.

واشار الوزير الى ان الفوسفات يعد من اهم المنتجات الاردنية التي يتم تصديرها الى بنغلاديش وهناك فرص للتبادل التجاري في كثير من السلع .

من جانبه اكد الوزير البنغالي ان بلاده مهتمة بتطوير التعاون الاقتصادي مع الاردن وتبادل الخبرات في مختلف المجالات.

وتم الاتفاق على اهمية توقيع اتفاقية للتعاون التجاري وحماية الاستثمار والازدواج الضريبي.

أخبار ذات صلة

newsletter