الملتقى الشعبي لحماية الاردن وفلسطين : مشروع كيري لن يمر "صور"

الأردن
نشر: 2014-02-01 22:45 آخر تحديث: 2018-11-18 21:34

رؤيا - جورج برهم - عقدت اللجنة التحضيرية للملتقى الشعبي لحماية الاردن وفلسطين ظهر السبت  مؤتمرا للرد على مشروع كيري الذي يستهدف الأردن وفلسطين.

 وشارك في الملتقى عدد من القوى الحزبية والشعبية والنقابية والوطنية والعشائرية، والذي عقد في ساحة فندق الرجينسي بالقرب من دوار الداخلية بهدف التصدي لمشروع كيري"الرامي لتصفية القضية الفلسطينية" - بحسبهم.

 وطالب المشاركون الحكومة بكشف خفايا المشروع والإعلان عنه رسميا، مشددين على أن الأردنيين لن يقبلوا بأي حلول خارج سياق الثوابت الوطنية، "وأن مشروع كيري لن يمر"

كما طالب المشاركون من الأردنيين والفلسطينيين بالوقوف صفا واحدا في وجه اية محاولات لفرض مشروع "الوطن البديل" الذي يتبناه كيري.

وقال القيادي في الحركة الاسلامية سالم الفلاحات ان مشروع كيري يهدف لانتزاع الاردن وفلسسطين والمقدسات والارض التي رويت بدم شهدائنا

واشار الفلاحلات الى ان الاردنيين والفلسطينيين يرفضون  التوطين والتعويض و ان تمسح فلسطين والاردن

 وصدر عن المشاركون بيانا قالوا انه نتيجة  لتسارع الاحداث والمباحثات السرية والرحلات المكوكية لوزير الخارجية الامريكي التي تستهدف صياغة الاحداث المشهد الاخير .

 ووضح البيان انه اذا كانت الانظمة العربية عاجزة عن استعادة الحقوق للفلسطينين فلا اقل من ان ترفع يدها عن مستقبل القضية الفلسطينية لتتحمل الاجيال القادمة مسؤلياتها.

 واكد البيان على عروبة فلسطين وارضها معتبرينها ورفض اعلان يهودية دولة اسرائيل وتبادل الاراضي وتهويد القدس والاماكن الاسلامية  والمسيحية المقدسة .

 واضاف البيان ان "رفض حرمان اللاجئين من حق العودة مقابل التعويض واخطر من الاحتلال نفسه".

 واعلن المشاركون ان الِشعب الاردني بكافة مكوناته يرفض رفضا قاطعا تمرير اي اتفاق او حل او اية ترتبيبات تقدم اي تنازلات مهما كانت على حساب حقوق الشعب الفلسطيني.

 وشددوا على  حق الفلسطينيين باستعادة حقوقهم كاملة وتأمين عودتهم  إلى ارضهم التي لا تقبل عنها اي مساومات ولا اي تعويض.

 مشيرين الى تمسك الاردنيين بدعم حقوق الشعب الفلسطيني من اجل تحرير فلسطين وارضه واقامة اي خطة مشبوهة تستهدف الشعب

وشهد محيط الملتقى تواجدا امنيا كثيفا، وتواجدا للقوات الخاصة. 

أخبار ذات صلة

newsletter