القتل العمد لـ 14 متهما ارتكبوا جريمة قتل شخص وإبنه وإمرأة في الجويدة

محليات
نشر: 2017-02-03 11:10 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
تحرير: ليندا المعايعة
من موقع الجريمة - ارشيف
من موقع الجريمة - ارشيف


انهى مدعي عام محكمة الجنايات الكبرى القاضي محمد بديرات التحقيق بقضية مقتل اب وابنه وامراة ثأرا بالقرب من جسر الصوامع بمنطقة الجويدة فيما أصيبت سيدتين باصابات خطيرة عندما اطلق المتهمين وابل من الرصاص من أسلحة اتوماتيكية عليهم خلال ركوبهم مركبة خاصة بعد حضورهم لجلسة منظورة امام محكمة الجنايات الكبرى .

واسند المدعي العام للمتهمين ال 14 تهم القتل االعمد، والشروع بالقتل العمد ،وحمل وحيازة سلاح ناري بدون ترخيص، والحاق الضرر بمال الغير .

وتتلخص وقائع الجريمة التي وقعت احداثها امام مرآى من المواطنين في أيار 2015 بمنطقة الجويدة وبحسب ما افاد به مصدر مقرب من التحقيق ،قبل عامين تقريبا من واقعة الجريمة، وعلى اثر مقتل المغدور "ر" من قبل المغدور وابنه في منطقة عين الباشا ،اخذ المشتكى عليهم يفكرون بالثار من المغدور الاب وذوي من شارك بقتله، واخذوا يتدبرون امرهم بتفكير هادئ .

وبين المصدر ان المشتكى عليهم اتفقوا على ان يكون تنفيذ مخططهم بتاريخ انعقاد جلسة لدى محكمة الجنايات الكبرى لكون المغدورين يحضرون بها ،وكان الموعد 5-5-2016 ،فقاموا باحضار أدوات جريمتهم واعدوا أسلحة اتوماتيكية لهذه الغاية ،واستقلوا اكثر من مركبة ، وبعد انتهاء الجلسة خرج المغدورين وبرفقتهم المجني عليهما السيدتين، وركبوا مركبة كان يقودها المغدور.


إقرأ أيضاً: مقتل 3 أشخاص بإطلاق نار على جسر الصوامع في خريبة السوق


وأشار المصدر الى ان المشتكى عليهم وعلى بعد 1كم تقريبا من المسيرلحقوا بالمغدورين وقاموا بصدم مركبتهم وتعطيلها، وقاموا باشهار أسلحتهم عليهم وامطروهم بوابل من الرصاص بقصد قتلهم وازهاق ارواحهم تنفيذا لما عزموا عليه ، حيث توفي على الفور كل من الاب وابنه وسيدة فيما أصيبت سيدتين كانت برفقة المغدورين حيث حالت عناية الله والتداخلات الطبية دون وفاتهما .

واحال المدعي العام القاضي البديرات ملف القضية الى مساعد النائب العام للمصادقة عليها تمهيدا لاعداد قرار الظن ولائحة الاتهام .

أخبار ذات صلة