مجددًا ... السماح لأعضاء الكنيست باقتحام المسجد الأقصى

فلسطين
نشر: 2017-02-01 12:02 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
الصورة أرشيفية
الصورة أرشيفية

قررت لجنة الاخلاق البرلمانية في الكنيست الاسرائيلي مساء امس السماح لأعضاء الكنيست اليهود باقتحام المسجد الاقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف بمدينة القدس المحتلة.

وقالت صحيفة "إسرائيل هيوم" في عددها الصادر الاربعاء ان القرار جاء بعد ضغط كبير مارسه النواب من كتل اليمين ومن القائمة المشتركة. وعلمت "يسرائيل هيوم" انه خلال النقاش المغلق الذي اجرته اللجنة امس، بمشاركة قائد الشرطة في لواء القدس، يورام ليفي، صودق بغالبية الاصوات على قرار يفرض قيود على النواب الذين يطلبون الدخول الى الحرم. فمثلا، سيتم منعهم من الدخول بمرافقة طواقم تلفزيون، ويجب الحصول مسبقا على تصريح من قائد الشرطة في الحرم، وتنفيذ الزيارة بالتنسيق معه.


إقرأ أيضاً: الاحتلال الاسرائيلي يقرر بناء 3 آلاف وحدة استيطانية بالضفة


وقال بعض اعضاء اللجنة انهم لم يتخذوا هذا القرار برضى، واعربوا عن تخوفهم من تسبب زيارة النواب بأعمال استفزاز، وبالتالي تجدد الاضطرابات، كما حدث قبل عامين. وتساءل بعض الاعضاء لماذا القيت عليهم مهمة اتخاذ القرار في هذه المسألة المشحونة.

وتعرضت اللجنة الى ضغوط شديدة من نواب اليمين والقائمة المشتركة لإلغاء امر المنع، علما ان اللجنة رفضت في حزيران 2016 الغاء الأمر، الا انها حددت بأنها ستعود للنظر في الأمر في حال سمح الجهاز الامني بذلك.

وكانت اللجنة قد قررت في تشرين الثاني 2015 منع النواب من دخول الحرم في اعقاب الاضطرابات التي حدثت هناك، والتخوف من ان يؤدي دخول النواب الى استفزاز وتجدد الاضطرابات.

ومع صدور القرار، امس، بدأ بعض النواب بمحاولة تطبيقه، وعلى الفور توجه مكتب وزير الزراعة وعضو الكنيست عن حزب البيت اليهودي اوري اريئيل الى شرطة القدس وطلب السماح للوزير بدخول الحرم.

أخبار ذات صلة