إندونيسيا تعتقل 16 عائدا من سوريا بشبهة 'الإرهاب'

عربي دولي
نشر: 2017-01-22 18:01 آخر تحديث: 2017-12-26 15:46
إندونيسيا تعرضت لهجوم إرهابي في يناير 2016
إندونيسيا تعرضت لهجوم إرهابي في يناير 2016

احتجزت سلطات إندونيسيا 17 من مواطنيها لدى عودتهم من سوريا، إثر الاشتباه في ضلوعهم لنشاط متطرف، وفق ما نقلت رويترز عن مسؤولين.

وأوضح أجونغ سامبورنو، المتحدث باسم مكتب الهجرة، أن المحتجزين بينهم طفلة عمرها عامان وطفل في الثالثة، قائلا إنهم احتجزوا في مطار سوكارنو هاتا، عقب مغادرتهم طائرة قادمة من إسطنبول إلى جاكرتا، يوم السبت.

وأشار إلى أن المحتجزين تم تسليمهم إلى وحدة مكافحة الإرهاب في الشرطة لأجل استجوابهم، أما في حال تبين أنه لا علاقة لهم بالتشدد فسيجري تسليمهم إلى أسرهم.


إقرأ أيضاً: البنتاغون: 100 قتيل من القاعدة بغارة في سوريا


وتحرص الشرطة الإندونيسية على مراقبة عشرات المدنيين العائدين من الخارج، جراء تخوفها من أن تكون لهم صلة بشبكات تجهز جيلا جديدا من المتطرفين بالمهارات والمعدات المطلوبة لتنفيذ هجوم كبير في الداخل.

ولقي أربعة أشخاص مصرعهم، في تفجير وهجوم مسلح في قلب جاكرتا، في يناير عام 2016، في أول هجوم يتبناه تنظيم داعش الإرهابي.

 

أخبار ذات صلة