كيف تؤثر الشمس على حالتك النفسية والعاطفية والصحية؟

صحة
نشر: 2016-11-17 13:13 آخر تحديث: 2017-12-26 15:45
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

في حين أن التعرض القوي لأشعة الشمس ضار بالبشرة، إلا أن الكمية المتزنة منها سيكون لها الكثير من الفوائد للحالة النفسية والمزاج، وكذلك الصحة الجسدية.

كل من أشعة الشمس، والظلام يحفزان إطلاق الهرمونات في الدماغ. التعرض لأشعة الشمس يزيد من إنتاج الدماغ لهرمون السيروتونين. وهو الأمر المرتبط بتحسين المزاج، ومساعدة الشخص على الشعور بالهدوء والتركيز. في الليل، تحفز الإضاءة الليلية الدماغ لإفراز هرمون آخر يُسمى الميلاتونين، وهو المسئول عن منح شعور النوم.

وبدون التعرض الكافي لأشعة الشمس، فستنخفض مستويات هرمون السيروتونين، والمرتبط بخطورة تطور الاضطراب الموسمي العاطفي، وهو عبارة عن نوع من الاكتئاب الذي يحدث نتيجة تغير الفصول. تحسين المزاج ليس السبب الوحيد الذي يدفعك للحصول على المزيد من أشعة الشمس، فهناك العديد من الفوائد الصحية.

أخبار ذات صلة